اعلام البيجيدي ينشر صور مزورة لمسيرة الرباط.. هل يتابعه الخلفي بتهمة “اخبار زائفة” ؟

خرجت  مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والطلابية المغربية  في مسيرة وطنية للتضامن مع الشعب الفلسطيني وللتعبير عن رفضها لقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، في الوقت الذي أحجمت فيه جماعة العدل والإحسان وتوارت للخلف

حزب العدالة والتنمية (قائد الائتلاف الحكومي) دعا للمسيرة وفي اعتقاده ان الشعب المغربي سيتجاوب معه متناسيا ان موقفه من احداث  اجتماعية كثيرة انزلته للحضيض وجعلته حزبا يتنفس الازدواجية في الخطاب وينفث الخيبات بل ويحاول تغليط الراي العام الوطني .

اخر صيحات المكر الاعلامي الذي هو من صنع قائدهم سليمان العمراني تجلت بوضوح لدى الراي العام بعدما عمد اعلام البيجيدي الى الاستعانة بصورة لمسيرة جرت اطوراها سنة 2012 وادراجها على ان الامر يتعلق بمسيرة اليوم الاحد 13 / 05 / 2018

ولا يختلف اثنان على ان محاولة تغليط الراي العام الوطني والدولي كانت واضحة وبالتالي يتأكد ان مسيرة التضامن مع الشعب الفلسطيني بدعوة  من  البيجيدي انتهت بالفشل القاتل في رسالة واضحة من الشعب لهذا الحزب ان الامور  اضحت واضحة وان الازدواجية في الخطاب والحربائية لم يعد لهما مكانا داخل المجتمع المغربي .

 واذاكان حزب البيجيدي رغب بسوء نية  تغليط الراي العام واضفاء هالة الكذب على مسيرة التضامن مع فلسطين فالامر هنا يشرج نفسه شرحا تفصيلا مفاده في الاجمال ان حزب العدالة والتنمية بقيادة العثماني خسر كثيرا من التزكية ونال سخطا شعبيا تجلى في مسيرة اليوم التي كانت اكبر رسالة من الشعب لهذا الحزب .

ولم يكن متوقعا ان تكون مسيرة الرباط فاشلة بهذا القياس بالمقارنة مع الهيئات المشاركة ، وعزا مهتمون هذا الامر لوجود حزب البيجيدي  ضمن المشاركين في المسيرة بل اقر البعض انه لو شاركت كل الهيئات دون البيجيدي لكان الحضور وازنا

ومن جملة الانتقادات الموجهة للمسيرة التي عبأ لها حزب “العدالة والتنمية”، الذي يترأس الحكومة، تغاظي الحزب عن هموم المواطنين المغاربة، في إشارة إلى حملة مقاطعة العديد من المنتوجات الاستهلاكية، إذ جرى تداول هاشتاغ “من لا ينتصر لقضايا وطنه لن يُحرر فلسطين”.

وتأتي المسيرة، في سياق ما يسمى “مسيرة العودة” التي تعرفها الأراضي الفلسطينية المحتلة وخصوصا قطاع غزة، حيث لقي فلسطيني مصرعه وجرح العشرات برصاص جنود إسرائيليين خلال الجمعة الأخير من سلسلة الاحتجاجات التي تشهدها غزة.

مسيرة 2018/05/13

مسيرة مليونة سنة 2012

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. قهرتونا بالمسيرات بدون فائدة ، ماذا فعلت المسيرات السابقة لا شيء . كفى من المسيرات و هيا الى العمل تطوير البلاد سياسيا و إقتصاديا و علميا

  2. الشعب الفلسطيني لا يحتاج مظاهراتكم ايها المنافقون…انكشفت عورتكم و افتضت بكارتكم و سترمون الىحاوية القمامة قريبا ليذكركم التاريخ انكم حرباءيون ازدواجيو الرآي و منافقون

  3. يجب على الحكومة ان تسمع هموم المواطنين يجب ان تكون زيادة في الاجور وخاصة اصحاب ادخل المحدود 3 000 درهم مديرة والو الكراء 1700 درهم والعيشة غالية لم نقدر شراء لا الخضر لا اللحوم لا والو مخنوقين

  4. الخلفي يريد محاكمة الشعب و حزبه يكذب على الناس بنشر صور مزورة. ايو ابدأ من قدام بابكم هي الاولى

  5. المغاربة يتضامن مع فلسطين السليبة وفيها بيت المقدس مسرى رسول الله، وليس حبا في أي حزب كيفما كان انتماؤه، وستبقى التضامن مع الفلسطنيين وإن تبدلت الحكومة الحالية وأتت حكومة أخرى.

  6. هبة بريس هي الأخرى تنشر صورا زائفة و لا علاقة لها بالأخبار المنشورة و هذا تقليد دأبت عليه الجرائد الإلكترونية، مازال الإعلام الرقمي منغلقا في المكتب ووراء الحاسوب فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى