المغرب وسان فانسون وغرونادين يلتزمان بتعزيز علاقات التعاون

أكد المغرب وسان فانسون وغرونادين التزامهما بتعزيز علاقات التعاون بينهما بغية الاستجابة لتطلعات شعبي البلدين الصديقين.

وتم التعبير على هذا الالتزام في بيان مشترك صدر عقب مباحثات جرت، اليوم الجمعة بالرباط، بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، والوزير الأول لسان فانسون وغرونادين، رالف غونسالفيس، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة.

وحسب المصدر ذاته، تمحورت هذه المباحثات حول تقييم التعاون القائم بين البلدين، خاصة في قطاعات الفلاحة والصحة والتعليم، وفي مجال تنمية الموارد البشرية من خلال التكوين المهني للموظفين في مجالات تحظى بالأولوية بالنسبة لسان فانسون وغرونادين.

وأضاف أن هذه الدينامية تجسدت من خلال خارطة طريق جديدة للتعاون الثنائي تغطي الفترة 2023-2025.

وعلى المستوى متعدد الأطراف، دعا البلدان إلى حوار سياسي مشترك رفيع المستوى، مؤكدين أهمية تكثيف الاتصالات بغية تحقيق المزيد من الانسجام في مواقفهما داخل المؤسسات متعددة الأطراف، على غرار منظمة الأمم المتحدة.

وخلال زيارته للمغرب التي تستمر ليومين، أجرى الوزير الأول لسان فانسون وغرونادين مباحثات مع رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، ورئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى