سلا : سابقة خطيرة … مدير EST يحتجز صحفيي التلفزة المغربية

في سابقة غريبة عن الجامعة المغربية، قام مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بسلا بعملية إحتجاز لطاقم التلفزة المغربية المتكون من كاميرامان و صحفي و سائق سيارة الخدمة التابعة للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية.

و تعود وقائع الحادث إلى صبيحة اليوم الخميس 20 يوليوز الجاري، حيث حل الطاقم إلى المدرسة العليا للتكنولوجيا بطلب من أحد أساتذتها لتغطية الندوة المبرمجة في إطار التحضير لإتفافية شراكة مع معهد الملك فهد للبترول و المعادن.

قام الطاقم بتغطية الحدث من بدايته إلى نهايته أمام أعين المدير و الكاتب العام للمدرسة و مختلف المسؤولين، إلى غاية الثانية عشر زوالا، و بعد طلب الصحفي تصريحا للمدير، هاجم هذا الأخير الصحفيين بلغة حادة، مطالبا إياهم بهويتهم و عن الجهة التي طلبت منهم تغطية الحدث، فأكد الصحفي الذي كان يحمل ميكروفون التلفزة المغربية و عليه “لوغو” الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية، و يرافقه مصور صحفي يحمل كاميرا عليها نفس “اللوغو”، أنه في مهمة رسمية لتغطية اللقاء و أنهما صحفيان بالتلفزة المغربية و أن سيارة الخدمة التي تحمل نفس “اللوغو” أو شعار التلفزة تنتظر في باركينغ المدرسة.

هنا زاد المدير في تعنته و صعد من لهجته و أمر الصحفي بانتظاره إلى غاية الشغور للنظر في الأمر، و هكذا انتظر الطاقم المكون من ثلاثة موظفين أزيد من ساعتين متواصلتين، كان المدير خلالها يتجول في المدرسة رفقة سفيرة المعهد السعودي و بعض الأساتذة و الطلبة، متجاهلا الصحفيين الذين ينتظرون تصريحا له، بل أنه دخل إلى اجتماع مع أساتذة من المدرسة دون أن يعطي أي اهتمام للطاقم أو أية معلومة حول ماذا سيقرر، هل سيعطي تصريحا أم لا.
و قد سبق للمدير قبل لحظات من ذلك منع الأستاذة التي نسقت زيارة سفيرة الجامعة السعودية من إعطاء أي تصريح للصحفي الذي كان يريد تعليقا لها على النشاط المذكور، إضافة إلى تصريح المسؤولة من الجامعة السعودية.
و بعد إستياء الصحفيين من سوء معاملة المدير و طلب بطائقهم المهنية رغم أنهم كانوا يحملون معدات التلفزة و عليها بوضوح لوغو الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة؛ في سلوك استفزازي يعود لعقلية بائدة، قرر الصحفيون مغادرة المؤسسة عبر سيارة الخدمة بعد استشارة مسؤوليهم، هنا ستكون المفاجأة الكبرى لدى الجميع، حيث سيأمر المدير بمنع الصحفيين من مغادرة المؤسسة و احتجازهم داخلها إلى حين حضور الشرطة ؟؟.

بعد الإتصال بالمسؤولين بالتلفزة المغربية، حضر رئيس تحرير الأخبار قادما من مقر التلفزة المغربية لاستفسار المدير حول هذا السلوك الغريب و الغير المهني من مسؤول جامعي، في سابقة خطيرة ضد صحفيين جاؤوا لتثمين عمل كان وراءه أساتذة من المؤسسة، على غرار لقاء سابق تم تغطيته من داخل نفس المؤسسة نظمه أساتذة من شعبة التدبير.

بقي الصحفيون محتجزين إلى غاية الرابعة بعد الزوال، ينتظرون الإفراج عنهم من طرف المدير في حرارة مفرطة من الباركينغ، دون طعام و لا شراب، ممنوعين من المغادرة، في منظر مقزز و مهين للجسم الصحفي الوطني.

بعد قدوم رئيس تحرير الأخبار و بتنسيق مع مسؤوليه، نبه المسؤول الصحفي المدير إلى أنهم قد قاموا بتغطية لقاء سابق دون المرور عبر المسطرة الإدارية، و أنهم تلقوا المعلومة عن اللقاء يوم فاتح محرم، أي يوم عطلة، و أن الطاقم الصحفي جاء ليثمن مجهودات أساتذة المؤسسة، أنكر المدير بأنه طالب الصحفيين ببطاقئهم، و أنه أراد فقط أسماء هؤلاء الصحفيين، علما أن هذه العملية كان يجب أن تتم في حالة وجوبها قبل دخول الصحفيين للمؤسسة، أو اثناء التصوير على الأكثر. و قد سبق للمدير أن تدخل بشكل عنيف في حق صحفي كان يصور نشاطا نظمه نادي الطلبة، و تطلب الأمر تدخل رئيس الجامعة آنذاك لطي الملف.

و لم تمر أشهر فقط على زيارة المفتشية العامة لوزارة التعليم للمدرسة العليا للتكنولوجيا بسلا، بعد شكايات تقدم بها أساتذة جامعيون و موظفون ضد المدير، متهمينه بالعنف اللفظي و الرمزي و التحرش النفسي بالأساتذة و بالموظفين، و سبق هذه الشكاية وقفة احتجاجية للفرع الجهوي لنقابة الموظفين التابعة للإتحاد العام للشغالين بالمغرب أمام المؤسسة، بعد كارثة وفاة موظفة كانت تعاني من مرض عضال و استفحلت حالتها بسبب التضييق الممنهج الذي كان يمارسه المدير عليها رغم أنها كانت في حالة متقدمة من المرض، و حالة موظفة أخرى يتحرش بها المدير نفسيا عبر حرمانها من المنح المستحقة و مطالبته إياها بزيارته في مكتبه في حالة أرادت الحصول على المنح.
و تلقى الكثير من أساتذة المدرسة العليا للتكنولوجيا بمرارة بإعادة تسمية المدير المعني، بعد سنة من ممارسة مهامه كمدير بالنيابة، و يعتقد البعض أن تسميته جاءت مباشرة بعد الهجمة التي تعرض لها وزير التعليم العالي و الضغط من طرف نواب عن البيجيدي، الذي يشكل المظلة السياسية للمدير و الذي سبق وكان في صفوف النقابيين الإتحاديين قبل تغيير الفيستة.

وتضمنت الشكاية التي نزلت على إثرها المفتشية العامة لوزارة التعليم العالي اتهامات للمدير بخروقات مالية و التضييق على عمل الشعب و التدخل السافر في مهمتها البيداغوجية و خنق البحث العلمي و توظيفات على المقاس و إهانة أساتذة تسببت لبعضهم في حالة اكتئاب و متابعة أطباء نفسانيين، مما دفع ببعضهم إلى تقديم طلب تقاعد نسبي رغم التضحية بجزء مهم من الراتب للتخلص من الوضعية “الغير السوية” للإشتغال كما جاء في طلب أحد الأساتذة المقبلين على التقاعد.

ما هي الأسباب الحقيقية التي جعلت المدير يرفض تغطية ندوة و مشروع إتفافية شراكة مع جامعة سعودية مرموقة، و ماذا يريد المسؤول الجامعي إخفاءه عن الرأي العام أو عن الجهات الحكومية المختصة ؟!؟؟!؟!
كيف سيكون رد المسؤولين في الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية أمام احتجاز طاقمها الصحفي و إهانته من طرف المسؤوال الجامعي؟!
ما هي الخطوات التي ستقوم بها النقاية الوطنية للصحافة لرد الاعتبار لصحفييها و ردع كل من سولت له نفسه إهانة الجسم الصحفي، بل و القيام بعميلة احتجاز موظفين أثناء تأديتهم لمهامهم، الشيء الذي يشكل جناية خطيرة يعاقب عليها القانون.

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. من المؤلم جدا ان نسمع بهذا يحذث في بلادنا لا نقبل باهانة الجسم الصحفي المغربي وعليه نطالب الجهات المسؤولة من سلطات الجسم القضاىي التحرك فورا لفتح تحقيق معمق مع مدير هذا المعهد وسبب تصرفه المشمىز و الغير اللاىق وغير مسؤول الذي قام به إزاء طاقم من موظفين وصحفيين تابعين للإذاعة الوطنية لذلك ينبغي اتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية في حق هذا المسؤول الذي تجاوز حدوده

  2. لوكان في جعبة السي المدير ما يقظمه للحضور لكان اول مستقبل للصحفيين. لكن و الحالة هذه باين العربوع فالنشاط الذي نظمه استاذ او اساتذة لا يفقه فيه السي المدير شيى و بالتالي شيجعل الكل يتساءل ما دور المير بالمؤسسة ما دام النشاط يقام خارج تأطيره و إشرافه. بالعربية الدارجة النشاط غدي يفرشو

    1
    1
  3. هناك مساطر يجب اتباعها ورخص تعطى لتغطية أي حدث.
    الخبر انتقل من تصرف المدير أثناء التصوير إلى إخراج قصص من التاريخ حول المدير!

    2
    1
  4. الجناية هي ولوج مؤسسة عمومية دون ترخيص واش صحافي مهني كيعتبر ان لوغو الشركة الوطنية كافي باش يدير ما بغا الصراحة هادي راه ضصارة كثيرة و زيد على هاد المبتدئين كاتب هاد المقال التحريضي

  5. الخطوات التي ستقوم بها النقاية الوطنية للصحافة لرد الاعتبار لصحفييها و ردع كل من سولت له نفسه إهانة الجسم الصحفي، بل و القيام بعميلة احتجاز موظفين أثناء تأديتهم لمهامهم، الشيء الذي يشكل جناية خطيرة يعاقب عليها القانون.

  6. ملاحظة
    اللوغو؟؟؟؟ عندي صهري فقيه والاخوة يعيشون في البادية الله و أعلم من يترجم لهم هذه الكلمة اللوغو 😡😡😡😡😡
    تتشدقون بالفرنسية و الفرنسيين لا يعترفون بكم ها نحن نعيش معهم لكن تجد فرنسي واحد ينظر إلى قناة عربية رغم أن عدة قنوات عربية ناكقة بالفرنسية

  7. سلوك غير لاءق بمدير مؤسسة تعليمية عليا ،الطاقم الصحفي كان يقوم بواجبه في شفافية تامة و أمام أنظار الجميع ،و هذا طبعا أمر يشرف المؤسسة و لم تكن لديه النية في تقديم مواد انتقادية أو شيء من هذا القبيل و الدليل أنه تقدم بطلب تصريح صحفي رسمي لدى إدارة المؤسسة من أجل التعريف بالنشاط من وجهة النظر الإدارة المنظمة . حتى و لو كانت هناك خلافات بين الإدارة و الطاقم المنظم فكان من المفروض على المدير التعامل بلياقة و احترام و مهنية مع الفريق الصحفي .

    سلوك فعلا

  8. لو كان البصري لن يجرء على فعل هذا التصرف المتخلف.. انا في نظري إقالته من منصبه.. واحالته على التقاعد…

  9. ادا كان الصحفي يملك تصريحا بتغطية الندوة فلمادا لم يستدعي الشرطة عند احتجازه والقيام بالواجب

  10. لا يا سيدي. من حيث المبدأ المدير على حق. وجب على الاقل إعلام المدير عن حضور الوفد الصحفي حتى قبل أن تطأ قدمه باب الموسسة. كونه صحافي لا يعطيه أي حق في ولوج موسسة ذات حرمة بدون إذن مسبق. أما قصة اللوغو، يا سيدي فهي خزعبلة. من اللخر، إلا عندك شي حساب مع شي حد، سير المحكمة، ماشي على حساب القارئ. الله يهدي ما خلق.

  11. البيوت تؤتي من ابوابها.والطاقم الصحفي ليس فوق القانون. حيث كان عليه الاتصال بمدير المؤسسة.وكاتب هذا المقال كله حقد فقط لانه كان ينتمي الى حزب معين ولو كان من الاحرار لأخذت الصيغة شكلا اخر

  12. وأين القضاء ماذا تنتظرون من هذا المسيب هاذي راها السيبة والشطط هاذ المضر وليس بمدير يحسب ان المدرسة في ملكه واش قناة وطنية رسمية وموظيها من الصحافيين يتعمل معاهم كما نشرت هبة بريس هذا نوع من الإستياء هاذ المدير فكرني فتعامل الحكومة الجزائرية مع الصحافيين المغاربة عندهم

  13. اتقوا الله سبحانه وتعالى
    السيد المدير من أنضف الناس خلقا. اتقوا الله عز وجل.
    منذ متى كان اللوغو logo وثيقة يعتمد عليها.
    باراكا من الضحك على الناس. باراكا من قصف نخبة المجتمع بغية افساد دولتنا الحبيبة

  14. تناقضات في هذا المقال.
    السيد المدير من ااكوادر المشهود لهم بحب الوطن والتضحية والكفاءة.
    اللوغو لايمكن الاعتماد عليه كوثيقة رسمية تعريفية.
    كان من الأجدر على الصحافي أن يقدم أوراقه لا أن يقوم بالتعنت. هذا المقال يريد به باطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى