حملة المقاطعة ..كبرى الصفحات الفايسبوكية التي دعت للمقاطعة ( صور )

دشنت كبرى الصفحات المغربية بمواقع التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية لمقاطعة الحليب والبنزين والمياه احتجاجا على ارتفاع أسعارها عرفت تجاوبا واسعا لدى المستهلكين المغاربة.

وساهمت صفحات مغربية  تضم مئات الآلاف من المعجبين  في حملة  المقاطعة التي استهدفت بالخصوص الشركات الكبرى للمياه والحليب والبنزين التي قال عنها النشطاء إنها تحتكر السوق بأكثر من خمسين بالمئة.

حملة المقاطعة تباينت فيها القناعات واختلفت ، شطر دعا للمقاطعة والاستمرار فيها لغاية تحصيل النتائج ، وشطر اخر رفض الانسياق مع حملة مجهولة المصدر .. وبين هؤلاء واولئك سطت على السطح اسماء صفحات لعبت دورا كبيرا في حملة المقاطعة فمن تكون هذه الصفحات ؟

صفحة الشعب يريد

صفحة فيسبوكية تقف على الفساد من كل جوانبه ، تستنكره وتطالب بمحاربته ومقاومته ضمانا للعيش الكريم والمساواة فضلا عن مناداتها بالديمقراطية .

صفحة كازا بالفيزا 

صفحة فيسبوكية ثقافية / فنية ، تستمد عملها مماهو فكاهي ، وتتطرق لواقع المغرب بنكهة تهكمية ، سبق ان عملت ادارة الفايسبوك على انهاء صفحة اولى وصل فيها عدد المعجبين لما يفوق 3 مليون معجب .

صفحــــة وافو ( WAVO)

صفحة فيسبوكية مختصة في المقاطع المسجلة بالصوت والصورة ، سرعة في الالتقاط  وتفاعل كبير  ، محاور الاشتغال مختلفة وماهو اجتماعي خاضر بقوة .

صفحة كــــفاح 

صفحة ” كفاح ” كانت انطلاقتها  على موقع يوتيب ، تنتج فيديوهات توعوية و تنشر معلومات يصعب الوصول اليها،  و بعد نجاحها انشأ اصحابها صفحة على الفايسبوك يفوق عدد معجبيها اكثر من مائتي الف معجب .

صفحة حماقة  + 18

صفحة يفوق عدد معجبيها مليوني شخص ، تقتصر على الترفيه والضحك والفكاهة ، لكن بمجرد الاعلان عن حملة المقاطعة تفاعلت بشكل ايجابي فيها و ساهمت بشكل كبير في نجاح الحملة كباقي الصفحات .
صفحة سينيالي يامواطن 
صفحة فيسبوكية  يتابعها اكثر من مليون معجب،  متخصصة في انتاج صور صحرية لها ، تواكب جميع القضايا الفنية و الرياضية و السياسية و الاجتماعية و تحظى بتفاعل كبير ، كان لها دور كبير في انجاح  ” حملة المقاطعة “
صفحة شعب الحضية و الكريتيك
صفحة فيسبوكية يتجاوز متابيعها اربعمائة الف معجب ،  صفحة متنوعة و ترفيهية  ، تتفاعل مع القضايا الوطنية بكثير من الاهتمام ، انضمت لحملة المقاطعة وساهمت في اسماع صوت المغاربة
صفحة نكث صداع الراس
صفحة متخصصف في النكث و تعتبر الصفحة الاكثر شعبية في الترفيه، يفوق عدد معجبيها 800 الف ،تفاعلت بشكل ايجابي مع حملة المقاطعة وكان لها دور في نجاح حملة المقاطعة .
صفحة نكث خطيرة
صفحة فيسبوكية يتجاوز معجبيها نصف مليون متابع و هي صفحة ترفيهية ،  بدروها ساهمت في انجاح حملة المقاطعة
صفحة بارطاجي يا مواطن
صفحة فيسبوكية ثقافية / فنية ، تستمد عملها مماهو فكاهي ، وتتطرق لواقع المغرب بنكهة تهكمية ، سبق ان عملت ادارة الفايسبوك على انهاء صفحة اولى وصل فيها عدد المعجبين لما يفوق 3 مليون معجب . 
صفحة ديما مراكش 
 

صفحة انطلقت لنقل كل ما يجري بمراكش الحمراء  ، لتجد نفسها في حملة المقاطعة و دفاعها المستميت عنها و يتجاوز متابعيها اكثر من مليون
الاستثناء كان من توقيع صفحات اخرى 
صفحات اخرى كثيرة ومتنوعة ساهمت بشكل كبير في انجاح ” حملة المقاطعة ” وتفاعلت شأنها شأن باقي الصفحات بشكل ايجابي مع مقاطعة منتوجات مغربية .
وتبين من خلال التمحيص ان هذه الصفحات لعبت دورا رائدا في حملة المقاطعة وهو ما انتج اتهامات لا تغدو تكون هروب للأمام من طرف جهات اقلقتها حملة المقاطعة ,

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. من عظيم نتائج هذه المقاطعة هي إقامتها غربالا حقيقيا ميز بين المواقع الإعلامية المرتبطة بهموم شعبها ,وتلك التابعة لجهات “التحكم ولأوكار الفساد”
    شكرا لكي ايتها العظيمة “المقاطعة” .

  2. عدد الفيديوات والدعوات الداعمة لهاد الحملة سواء كانت من الداخل أو من الخارج راها المشاهدات والبارتاج ديالها والإعجاب كيبقى محصور ف: 14 ألف وفبعض الأحيان 28 أو 30 ألف مشاركة . يعني أن عدد المشاركين فهاد الحملة مكيوصلش لعدد المنخرطين فالتلفون والانترنت بالمغرب اللي كيتقدر ب: 14 مليون شخص وكذلك مكيوصلش لعدد سكان المغرب اللي كيتقدر ب: 40 مليون نسمة . إدن دعاة هاد الحملة ميديروش لينا الغبرة على عينينا لأنهم مكيمتلوناش ومكيعبروش على الرأي ديالنا باغيين يفرضو علينا أفكارهم ويغلطونا باش نمشيو معاهم فحملة تمثل فقط 1 فالمائة من الشعب وفالأخير نوصلو لما لا تحمد عقباه لا قدرالله .

  3. اتمنى ان تشرح لي كيف توصلت الى رقم 1%. ياأخي الكريم الشعب ضاق ذرعا بالكذب والزور والبهتان التي تمليه قنوات وإذاعات الصرف الصحي، وهذه الأوضاع التي ساهمت في بروز هاته الصفحات لكي يحتج على الفساد والسرقة ولا عدل. وهذا لاينكره الاجاهل او انتهازي او منبطح، فإنها لاتعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور. وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى