وجدة .. المركز الجهوي للإستثمار يعقد مجلسه الإداري ويصادق على حسابه المالي ل 2022

عقد المجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق تحت رئاسة والي جهة الشرق رئيس المجلس الإداري، عاشر اجتماع له، صباح يوم الخميس 20 يوليوز الجاري بمقر ولاية جهة الشرق، بحضور غالبية أعضاء المجلس، خصص لحصر القوائم التركيبية للسنة المالية 2022.

وقد افتتح هذا المجلس بكلمة والي جهة الشرق ذكّر من خلالها بالاصلاحات الهيكلية والتنظيمية التي باشرها المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، والتي تندرج في إطار التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تبني سياسة شاملة ومندمجة، لتحقيق التحول الهيكلي للنسيج الاقتصادي وتحفيز الاستثمار والرفع من تنافسية الاقتصاد الوطني، وتفعيلا لمقتضيات القانون 47.18 المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وبإحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار.

وقد نوه والي جهة الشرق بدور المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق كمؤسسة استراتيجية يقع على عاتقها مهمة المساهمة في تنفيذ سياسة الدولة في مجال تنمية الاستثمارات وتحفيزها وإنعاشها على الصعيد الجهوي، وتسهيل مختلف المساطر المرتبطة بتنزيلها.

وقد أشار والي جهة الشرق إلى أن المركز قام خلال سنة 2022 باستكمال إرساء تحديث مرافقه الادارية بما يتلاءم ومهامه ومتطلبات المستثمرين ومواكبة المقاولات الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا والتركيز في البرنامج المالي للميزانية، وتوفير آليات العمل الادارية وتعبئة الموارد البشرية الكفيلة بتفعيلها، وذلك كخطوة رئيسية لتنزيل ومواصلة سلسلة الاصلاحات التي باشرها وجعله أداة محورية في خدمة التنمية، وفق ما يتماشى مع المرتكزات الاساسية للإصلاح وأساليب التدبير العصري.

وأخذا بعين الاعتبار الاصلاحات الهيكلية التي باشرها المركز جراء تنزيل برنامجه المالي، أكد السيد الوالي على أن هذا المركز استطاع أن يوفر كل الاليات والوسائل التي ستمكنه من لعب دور المحفز والمسهل للاستثمارات وتحقيق أهدافه التي تروم خدمة مصالح المستثمر بالدرجة الأولى، والنهوض بتنمية منصفة داخل مجال هاته الجهة وتحديد القطاعات الواعدة ذات الأولوية بالنسبة لاقتصادها التنموي.

و ثمن رئيس المجلس الإداري والي جهة الشرق، النجاح الكبير الذي حققه تنظيم حدث وفعاليات شرقيات بصفة عامة، وشرقيات المستثمر بصفة خاصة، الذي خصص للاحتفال بالذكرة 20 للخطاب الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصر الله بمدينة وجدة يوم 18 مارس 2003 قصد تنمية أقاليم جهة الشرق، و ما واكبه من حملات إعلامية محلية ووطنية لمواصلة الترويج والتعريف بمؤهلات جهة الشرق.

كما أهاب والي جهة الشرق بجميع أعضاء المجلس الإداري وبالخصوص المكلفين بمختلف القطاعات الاقتصادية، الذين يقع على عاتقهم مسؤولية تنزيل مختلف برامج التنمية الجهوية، بالتنسيق مع المركز الجهوي للاستثمار في كل المواضيع المرتبطة بالاستثمار، والسهر على تنفيذ مضامين السياسة الوطنية الهادفة إلى تحقيق التقائية السياسات والبرامج التنموية الاقتصادية الجهوية والمستدامة.

وبعد ذلك، أعطى والي جهة الشرق الكلمة ال المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق الذي قدم عرضا شاملا حول القوائم التركيبية للسنة المالية 2022 الخاصة بالمركز.

كما تدخل بعد ذلك ممثلو أجهزة المراقبة المالية المطبَّقة على المؤسسات العمومية والمتمثلة في مسؤولة التدقيق الخارجي، وكذا مندوب الحكومة، إضافة إلى مسؤول لجنة تدقيق الحسابات، الذين أجمعوا على أن تدبير ميزانية المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق تمت طبقا للضوابط المحاسباتية الجاري بها العمل بالمغرب.

وفي الأخير صادق المجلس الإداري على كل من:

1. محضر اجتماع الدورة التاسعة للمجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق المنعقد بمقر ولاية جهة الشرق يوم الأربعاء 12 أبريل 2023,

2. حسابات السنة المالية 2022،

3. خلاصات تقرير لجنة التدقيق،

4. خلاصات تقارير التدقيق الخارجي لحسابات السنة المالية 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى