مواقيت إغلاق الملاهي الليلية باكادير ..مطالب بإنهاء الفوضى

يعيش قطاع الملاهي الليلية في أكادير على وقع بعض التجاوزات المرتبطة أساسا بمواقيت الإغلاق، إذ في الوقت الذي حددت فيه السلطات المختصة الخامسة صباحا كتوقيت للإغلاق، يترتب عن عدم احترامه جزاءات، غير أن بعض هذه الفضاءات تظل أبوابها مفتوحة إلى ما بعد التوقيت القانوني.

وعبرت أصوات متضررة من هذه الحالة عن امتعاضها من “التمييز في تطبيق القانون”، حيث يُفرض على البعض الالتزام الصارم بمواعد الإغلاق، فيما يُسمح للبعض الآخر بتجاوز ذلك، مما “يضرب مبدأ المنافسة الشريفة عرض الحائط”.

وطالبت الأصوات ذاتها من الجهات المكلفة بمراقبة مواقيت فتح وإغلاق أبواب هذه الفضاءات بـ”التصدي لهذه العشوائية التي يعيش على إيقاعها القطاع بأكادير”، و”فرض القانون على الجميع دون تمييز”، كما ناشد المتضررون من هذه الوضعية ب”إيفاد لجنة مركزية للوقوف على هذه الاختلالات”.

ويشار أن من تداعيات استمرار بعض هذه المؤسسات في تقديم خدماتها إلى ما بعد التوقيت المحدد، نشوب مشاجرات ومشادات بشكل متواصل بفضاءاتها وهو ما شكل موضوع أشرطة فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي كالنار في الهشيم، مما يسيء للقطاع ولسمعة المدينة.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. قاليك المنافسة الشريفة
    سبحان الله المنافسة الشريفة في الرقص وبيع الخمور والمجون..

  2. ياربي نسالك العفو و السلامه راحنا زعم دولة إسلامية اللهم لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا

  3. مما “يضرب مبدأ المنافسة الشريفة عرض الحائط”
    المنافسة في الفساد و الانحطاط و الرديلة و الزنى
    اللهم ان هذا منكر

  4. أصلا هدشي ما خاصوش يكون. وفيه إزعاج وإضرار بالمصلحة العامة. وش متيتخافوش سفينة تغرق بينا كاملين الله يحفظنا ويتوب على الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى