وفاة موقوف كان رهن الحراسة الطبية بمستشفى فاس

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء الثلاثاء 18 يوليوز الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وفاة شخص كان موضوعا رهن الحراسة الطبية بالمستشفى، على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية زجرية.

وكانت فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن فاس قد ضبطت شقيقين في حالة تلبس بحيازة وترويج المخدرات، حيث تم إيداعهما رهن تدبير الحراسة النظرية لضرورة البحث، قبل أن يتم نقلهما للمستشفى بطلبهما بسبب معاناتهما من مرض مزمن، والاحتفاظ بهما تحت الحراسة الطبية بالمستشفى.

وقد توفي أحد المشتبه فيهما خلال فترة استشفائه بقسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي بالمدينة، حيث تم إيداع جثته بمستودع الأموات رهن إشارة التشريح الطبي، في وقت فتحت فيه الشرطة القضائية بحثا قضائيا في النازلة بأمر من النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى