اقصاء فلاحي إقليم سطات من تعويضات الجفاف يدق باب البرلمان

محمد منفلوطي_ هبة بريس

في سياق توالي سنوات الجفاف وقلة التساقطات التي عرفتها معظم الأقاليم، وخاصة إقليم سطات الذي يعد مركزا فلاحيا بامتياز وتداعيات ذلك على الوضعية الاقتصادية لمعظم الفلاحين وخاصة الصغار منهم، وجه البرلماني محمد هيشامي عن الفريق الحركي سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات حول اقصاء العديد من الفلاحين من تعويضات الجفاف بإقليم سطات.

واستند عضو الفريق الحركي بقبة البرلمان في معرض سؤاله على مقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب، معلنا موقفه من كون العديد من الفلاحين بإقليم سطات ينددون ويستنكرون إقصائهم من تعويضات الجفاف، علما أن المناطق التي ينتمون إليها تعتبر مناطق منكوبة.

وأضاف البرلماني المذكور انه وفي هذا الإطار، فإن تظلمات الفلاحين مردها أساسا إلى التقييم الخاطئ لخبراء التأمين في تقدير الضرر، متسائلا عن الاجراءات المتخذة لتعويض هؤلاء الفلاحين المتضررين من الجفاف مقارنة بحجم الضرر الذي تكبده هؤلاء الذين تبقى غالبيتهم من الفلاحين الصغار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى