خبير: “الجزائر تخشى الهزيمة المذلة إذا دخلت في حرب مع المغرب”

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

في حوار مصور سبق و نشرته هبة بريس بقناتها على موقع اليوتوب، أكد الدكتور عبد الحق الصنايبي الخبير في الشؤون الأمنية و الاستراتيجية أن الجزائر لها عقدة عداء تاريخية مع المملكة المغربية.

و أضاف الدكتور الصنايبي بأن قادة الجزائر و نظامها العسكري يلوحون و يروجون دوما للحرب ضد المغرب، و هي رسالة يوجهونها لشبعهم بالداخل و ليس للخارج بحكم أن الجيش الجزائري ليست له القدرة بتاتا على مواجهة القوات المسلحة الملكية المغربية.

و أوضح الخبير في الشؤون الأمنية و الاستراتيجية بأن التلويح و الإشارة دوما لإمكانية الحرب ضد المغرب من طرف رئيس و قادة العسكر بالجزائر هدفه هو السيطرة على الوضع في بلدهم في ظل الاحتقان الشعبي الاجتماعي الكبير الذي يعيشه البلد الذي يسبح فوق حقول من الغاز و البترول.

و شدد الدكتور عبد الحق الصنايبي على أن الترويج لفكرة “العدو الخارجي” يساهم في إلهاء الشعب الجزائري و توجيه اهتمامه و انشغالاته للحدود و ليس للمشاكل الحقيقية للشعب، مضيفا بأن عددا من جنرالات الجزائر سبق و أكدوا في تصريحات لهم و كذلك في بعض المذكرات بأن الحرب ضد المغرب ليست ممكنة في ظل تفاوت موازين القوى.

و أضاف الخبير السالف الذكر أنه منذ حرب الرمال و أمغالا 1 و 2، التي تكبد فيها الجيش الجزائري خسائر فادحة في الأرواح و العتاد معا، تيقن جنرالات الجزائر أن الحرب المباشرة مع المغرب ليست في صالحهم مما دفعم للاعتماد على حرب العصابات من خلال دعم عصابة البوليساريو و تمويلها و تجنيد عناصرها و تدريبهم.

و ختم الصنايبي حديثه بأن حقول الغاز في الجزائر التي تتحكم فيها شركات متعددة الجنسيات تعتبر من بين الأسباب كذلك لخشية جنرالات الجزائر من الحرب، حيث أن تواجدها في أماكن تفتقد للغطاء و مفتوحة على مصراعيها في مناطق قد تتحول لساحة مواجهة مباشرة، تجعل حكام العسكر متيقينين بأن خسائرهم ستكون أفظع و قد تؤدي لكارثة في بلادهم إذا اختاروا خيار الحرب ذات يوم رغم تهافتهم على التسلح في الآونة الأخيرة.

تفاصيل أوفى بخصوص تحليل الدكتور عبد الحق الصنايبي الخبير في الشؤون الأمنية و الاستراتيجية تحدونها في الفيديو التالي:

 

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. اخبار تالي السوق
    راه عيب تشعلو العوافي ونار الحقد بين الاخوة ام هو غريزة جمع المشاهدات والاموال الفانية

  2. لا اخفي اني معجب بالدكتور عبدالحق الصنايبي ووغزارة معلوماته وقدرته على المحاججة الا اني اتمنى لو يخفف من لهجته التصادمية التي قد يستشف منها بعض الملاحظين انها ربما تقنع المؤيدين ولكنها تبعد المحايدين وتنفرهم دون ان ندعي بانها تزيد النار اشتعالا مع المعارضين واعداء الوحدة الترابية المغربية….اتمنى للسيد الصنايبي كل النجاح ودوام التفوق مع نصيحتي له بالاعتدال في الخصومة والمحاججة ( وجادلهم بالتي هي احسن ) وليس بالتي هي احسن…

  3. مجرد تساؤل
    ما تداعيات الحرب على البلدين !!!؟؟؟
    1- جاء في المقال على لسان الصنايبي ما نصه:
    ” تيقن جنرالات الجزائر أن الحرب المباشرة مع المغرب ليست في صالحهم ” انتهى الاقتباس.
    وصدر مؤخرا تقرير أكاديمي باللغة الفرنسية عن “مدرسة الحرب الاقتصادية” في الرباط، بعنوان “المغرب، القوة الإقليمية: التحديات وعوامل النجاح الرئيسية والخيارات الاستراتيجية لعام 2040″، ورد فيه:
    ” في حالة قيام الجزائر بإثارة حرب مع المغرب، فإن هذا الأخير رغم استثماراته العسكرية والدعم الذي يمكن أن يقدمه حلفاؤه، ولا سيما الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات على وجه الخصوص، فإنه يخاطر بخسارة سنوات من التقدم من حيث البنية التحتية والمشاريع الاستراتيجية (ميناء طنجة المتوسط، المطارات، الطرق السريعة…) وسيجد صعوبة في التعافي لتحقيق الطموح في أن يصبح قوة إقليمية. كما أن المغرب سيواجه إنفاقًا عسكريًا باهظًا، مما قد يؤدي إلى تفاقم عجز الموازنة، ويؤدي إلى اللجوء إلى الدين العام للتعامل مع العجز العام، وفي ظل ضعف الموارد العامة، سيلجأ المغرب إلى المديونية. وبالتالي، فإن العجز العام (غير المستدام) والدين العام سيرهنان مستقبل الأجيال المستقبلية، وفق توقعات التقرير المذكور الذي أضاف إلى ذلك المخاطر المرتبطة بالتطرف العنيف والإرهاب، حيث يلعب المغرب دورًا محوريًا في مكافحة الإرهاب… وأن الجزائر من جانبها يمكن أن تعتمد على مساعدة روسيا (شراء السلاح) وإيران، لكنها ستكون في موقف سيء تجاه المجتمع الدولي. كما أن العواقب سوف تكون وخيمة أيضًا على السكان، وستكون الحاجة إلى الهجرة أكثر حدة من أي وقت مضى، خاصة نحو بلدان أوروبا.” انتهى الاقتباس.
    2- جاء في المقال على لسان الصنايبي ما نصه:
    “منذ حرب الرمال و أمغالا 1 و 2، التي تكبد فيها الجيش الجزائري خسائر فادحة في الأرواح و العتاد معا” انتهى الاقتباس
    الجزائر خسرت الأرواح والمعدات للحفظ على حدودها وربحت الحفاظ عن حدودها.
    وفي القابل المغرب أيضا خسر الأرواح والمعدات والسجناء بالآلاف، ولم يحرر شبرا من الصحراء الشرقية، ودخل في حرب استنزاف في الصحراء الغربية.

  4. الحرب تهدم، تقتل وتشرد ونحن نريد أن نبني المغرب العربي الكبير بكل ما له من مقومات بشرية واقتصادية وعوامل نجاح لكل بلدانه، لذلك نظروا للحرية للديمقراطية للوحدة أما الحروب الحالية ليس فيها منتصر الكل خسران والخسارة تكون أشد وأعمق واثقل ادا كام النزال بين الأشقاء.

  5. براكة من النفخ على النار في التبن.
    لها قدرتها ولا نريد استفزازها او غيرها.
    يقولون ما يقولون ولهم من العقد تجاه المغرب مالهم. ورغم هذا كله يريدون حسن الجزار دون التصريح به.
    الله يرحم الوالدين قولوا خيرا او اسكتوا.
    والسلام.

  6. اذا ما أقدم نظام العسكر بمغامرة وحماقة بفتح حرب مع المغرب ستكون كلفتها ثقيلة على الجزاىر نظرا للدمار الكبير الذي ستخلفه الحرب على بلادهم وشعبهم لان جيش المغرب قوي جدا وهذا بشهاذة دول عظمى فهو يتوفر على ترسانة ضخمة ومتطورة وحذيثة من الأسلحة والعتاد والطائرات المقاتلة ذات الثقنيات العالية واضافة الى ذلك ان الجيش المغربي مدرب احس تدريب وله دراية كبيرة بالحرب لاكتسابه خبرات ومهارات متعددة اثر المناورات والتدريبات والتمرينات على مختلف الأسلحة الفتاكة بفضل احتكاكه والعمل جنبا إلى جنب مع جيوش قوى عالمية قوية لدول صديقة كل هذ يميز تفاوت ميزان القوى لصالح المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى