فينيسيوس يتضامن مع “ميندي” ويوجه رسالة إلى العالم

تضامن فينيسيوس جونيور، نجم ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، مع المدافع الفرنسي بنجامين ميندي، لاعب مانشستر سيتي، الذي حصل على براءة من اتهامات بالاعتداء الجنسي، أبقته قيد الاحتجاز لأكثر من عامين.

وكتب الجناح البرازيلي عبر حسابه على “تويتر”: “أنا آسف على كل شيء مر به ميندي، لقد خسر عامين من مسيرته الاحترافية، لكن هذا أقل ضررًا”.

وتساءل فينيسيوس” “ماذا عن الضرر النفسي؟.. بالتأكيد لن تكون حياة ميندي كما كانت، بل إنه أصبح ضحية جديدة لثقافة تدمير السمعة”.

وأضاف نجم ريال مدريد: “إلى متى يتم اتهامنا وإدانتنا دون أن يكون لنا الحق في الدفاع عن أنفسنا؟.. الأخبار الزائفة تلاحقنا باستمرار دون التحقق منها، وهو أمر عانيت منه شخصيا خلال إجازتي الحالية، فالوضع يزداد سوءًا”.

وختم فينيسيوس رسالته بالقول: “المسؤولية هي الحد الأدنى لأي محترف في عمله، لكن العمل الجاد أصبح استثناءً في الوقت الحاضر، للأسف لا توجد حدود لإثارة الشائعات من أجل مزيد من القراءات.. فما العمل لإصلاح هذا الضرر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى