بتهم ثقيلة..إنطلاق محاكمة إدريس الراضي ومن معه .

هبة بريس _ سيدي سليمان

يرتقب حسب مصدر ” هبة بريس ” أن تنطلق محاكمة إدريس الراضي ” المستشار البرلماني والقيادي السابق “ عن حزب الاتحاد الدستوري، يوم غد الثلاثاء، رفقة 9 أشخاص آخرين أمام المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان على خلفية قضية تتعلق بـ”التزوير للاستيلاء على 83 هكتارا من الأراضي السلالية بمنطقة أولاد حنون التابعة للجماعة القروية القصيبية بإقليم سيدي سليمان.

ويتابع الراضي حسب ذات المصدر ،بناء على شكاية تقدمت بها وزارة الداخلية إلى رئاسة النيابة العامة، التي أحالت الملف على الفرقة الوطنية، تتحدث عن وجود اختالات شابت عملية قطع أشجار غابة على مساحة تقدر بـ83 هكتارا بجماعة القصيبية.

ووفق المعطيات التي حصلت عليها هبة بريس، فإن المتهمين التسعة في الملف المذكور، إلى جانب إدريس الراضي، يتوزعون بين 7 نواب لأراضي الجموع، وأخ الراضي، يشرف على تدبير أملاكه، وعون سلطة برتبة شيخ.

ويتابع إدريس الراضي بتهم ثقيلة تتعلق بـ”صنع عن علم إقرارات تصاريح تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها، والتوصل بغير حق إلى تسلم شهادات إدارية عن طريق الإدلاء ببيانات كاذبة، وانتحال صفة كاذبة واستعمالها، واستعمال وثيقة إدارية بمنح ترخيص مع العلم بذلك”.

كما يواجه باقي المتهمين في القضية تهما تتوزع بين “المشاركة في صنع إقرارات تتضمن وقائع غير صحيحة وفي استعمالها”، و”تزوير وثائق إدارية بمنح ترخيص والمشاركة في استعماله”.

هذا وتجدر الإشارة أن مجهودات عامل الإقليم وطاقمه أعطت ثمرها في محاربة المفسدين بالإقليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى