مرشح رئاسي متــ..ـطـرف سابق: فرنسا قد تصبح جمهورية إسلامية

اعتبر المرشح الرئاسي الفرنسي السابق، اليميني المتطرف، إريك زمور، أن فرنسا يمكن أن تصبح “جمهورية إسلامية” إذا لم يتغير شيء.

وقال زمور في مقابلة مع صحيفة Debate الإسبانية، إن معظم المسلمين يعتقدون أن الشريعة الإسلامية أعلى من قوانين فرنسا، معتبرا أن قادة البلاد لا يفعلون شيئا لمكافحة ذلك.

وتابع زمور بالقول “إذا واصلنا التحرك في هذا الاتجاه، بسبب التركيبة السكانية والديمقراطية، يمكن أن تصبح فرنسا ذات يوم جمهورية إسلامية”.

وردا على سؤال عن رأيه حول إدانة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لـ “العنصرية في فرنسا”، قال زيمور إن الرئيس التركي “يمكنه أن يقبل في بلاده جميع المهاجرين المسلمين الموجودين في فرنسا”.

وفي وقت سابق، قال أردوغان إن تركيا تراقب عن كثب الوضع في فرنسا، حيث دعا إلى الهدوء وحل القضايا دون إراقة دماء، معتبرا أنه “ينبغي على باريس الرسمية أن تستخلص العبر من هذا الانفجار الاجتماعي”.

وسبق أن ربط عدد من السياسيين الفرنسيين، ولا سيما رئيس حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف، جوردان بارديل، وزعيم حزب الاتحاد الجمهوري الشعبي، فرانسوا أسيلينو، التوترات والاضطرابات في البلاد بالمهاجرين، لكن وزارة الخارجية الفرنسية نفت وجود مشاكل أمنية في البلاد بسبب تدفق المهاجرين.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. انها العنصرية تجاه الإسلام كما هو معروف عليهم. وكما قال الله في كتابه. يئس الذين كفروا من دينكم….

  2. هذا الخبيث ليس بفرنسي اصلا و لا ينتمي للفرنسيين ابدا ، انه يهودي متطرف من الجزائر التي طردته يوم الاستقلال ، و بذالك يكن الحقد الصارخ و الكبير للاسلام و المسلمين . يجب على الفرنسيين الحقيقيين ان يتبروا منه و يطردونه ؟ لانه يسئ الدولة العميقة و الشعب العريق . انه في الحقد و المره للاسلام مثل القبطي جو الذي يظن انه سيصل الى شيء حينما يكون عدوا للاسلام . اين قريش وابو جهل و ابو لهب ؟ كلهم الان في جهنم و لن يضر احد الاسلام ابدا لانه هو الذي ن الاخير الذي ارتضاه الله لعباده و هو المهيمن على جميع الاديان . و من يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الاخرة من الخاسرين . لن ينفع التملق للشيطان و ان تتخد المسلمين اعداء .

  3. Ce voyou arriviste dans la politique n’est pas du tout francais, c’est un juif algérien qui a été chassé lors de l’indépendance du pays, c’est pour cette raison, qu’il n’a que haine dans le cœur contre l’Islam et les musulmans.Ce Abu jahl de 21inieme siècle ignore l’histoire des religions et de l’homme sur terre, .s Il est fou jusqu’à tel point, n’a qu’à relire l’histoire et voir comment les kouffars Quraichites ont fini leur vies. Les vrais francais n’ont pas cette haine suceuse de sang dans leurs cœurs. C’est comme cet égyptien chrétien copte arrivé en France à l’age de 8 ans, pense pouvoir régler ses comptes de haine contre l’islam en franc. Parmi Les pires ennemis de l’islam, ce sont les chrétiens arabes. la religion de l’islam est la dernière religion pour l’homme sur terre qu’on leu veuille on non, et la seule acceptée par Allah, les autres religions ont été abrogées par l’islam.Point final..

  4. هذا الخبيث ليس بفرنسي اصلا و هو مخادع كالشيطان . الفرنسيون الحقيقيون ليسوا بمثل هاذه العداوة للاسلام . انه مشابه نطاينياهو الصهيونى . انهم يمنون العداوة للاسلام و المسلمين اكثر من عداوة ابو جهل . لن يفلحوا ابدا . هذا الشيطان يهودي جزائري الذي كان اجداده يساندون الاستعمار الفرنسي .

  5. Ce zemour sera le fosseyeur de la democratie en France. Jamais quelques millîons d arabes ne pourront diriger la France face aux dizaines de millions de francais.Cd juif algerien n a rien a se mettre sous la dent sauf les arabes.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى