بسبب تماطل في واجبات الكراء للأوقاف.. حكم بالإفراغ يطال مدانا سابقا بالارهاب في فاس

بعد تماطله في أداء واجبات كراء شقة حبسية تابعة لنظارة الأوقاف وجد مكتري نفسه في مواجهة حكم قضائي ضده لإفراغ شقة حبسية التي يقطنها مع أسرته في مسكن لنظارة الأوقاف بشارع علال بن عبد الله .

يذكر ان المكتري سبق له أن أدين بالسجن النافذ خمس سنوات بسلا سنة 2016 على خلفية ارتباطه بخلية إرهابية.

و بناء على المقال الافتتاحي و الإضافي للدعوى للمدعية المودع بكتابة الضبط بالمحكمة الابتدائية بتاريخ 27 / 10 / 2021 و الدي تعرض فيه أن المدعى عليه يكتري منها الشقة الحبسية بعمارة القدس بشارع علال بن عبد الله مقتضى عقد و سومة شهرية و قدرها 5000 درهم و أنه ترتب بذمته واجبات كرائية عن المدة من ماي 2021 الى متم مارس 2022 و أنها وجهت له اندار بالأداء و الافراغ توصل به شخصيا بتاريخ 13 / 10 / 2021 و بقي بدون جدوى و أن المادة 95 من مدونة الأوقاف تنص على أنه اذا لم يؤد المكتري كراء ثلاثة أشهر داخل أجل ثمانية أيام من تاريخ توصله بالانذار اعتبر مطل و ترتب عنه الحق في فسخ العقد مع التعويض

حيث حكمت المحكمة بجلستها العلنية النهائي و غيابي بقيم: في الشكل بقبول الدعوى, و في الموضوع بأداء المدعى عليه لفائدة المدعية في شخص ممثلها القانوني مبلغ 55000 درهم واجب الكراء عن المدة المحددة من ماي 2021 الى متم مارس 2022 بحساب 5000 في الشهر مع تعويض عن التماطل و قدره 500 درهم و بفسخ عقد الكراء الرابط بين الطرفين و افراغ المدعى عليه من الشقة الحبسية المذكورة في العنوان أعلاه، أوقاف الحرم الادريسي بفاس هي منفذة الافراغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى