وجدة .. الانقطاعات المتكررة للماء تغضب الساكنة والوكالة توضح الأسباب

أدت الإنقطاعات المتكررة للماء الشروب بمدينة وجدة إستياءا وتدمرا كبيرا لدى الساكنة نظر لأشغال صيانة قنوات الجر التي يقوم المكتب الوطني للماء والكهرباء الذي يزود المدينة عبر الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة انطلاقا من سد مشرع حمادي.
لمعرفة أسباب الإنقطاع المتكرر، أبرزت صفاء عمارتي المديرة العامة للوكالة لموقع “هبة بريس”، أن المصادر الأساسية لتزويد مدينة وجدة بالمياه الصالحة للشرب، منها المياه الجوفية التي تسهر الوكالة على إنتاجها والتي تمثل نسبة 30%، ثم المياه الجوفية التي ينتجها المكتب الوطني للماء والكهرباء والبالغة أيضا %30، وفي الأخير مياه سد مشرع حمادي بإقليم تاوريرت التي تمثل %40 من الإنتاج.

وأشارت أيضا، أن مشكل انقطاع الماء مرتبط أساسا بالأعطاب التقنية التي تتعرض لها قناة الجر الرابطة بين سد مشرع حمادي وخزان الماء بوجدة، مؤكدة أن إصلاح العطب يتطلب مدة تزيد عن 3 أيام، علما أن القناة التي تمتد على طول 70 كلم، تم تشييدها سنة 2007، حيث يتم استبدال القنوات الإسمنتية بالبلاستيكية ذات النوع الجيد، وأن مشروع تجديد قناة الجر الذي ستنتهي أشغاله مع متم سنة 2023، سينهي تماما مشكل الاضطرابات والأعطاب التقنية وبالتالي مشكل الانقطاع.

وبخصوص انقطاع المياه على الساعة الثانية عشرة زوالا بدل الرابعة زوالا، أجابت المديرة العامة، أن الاستهلاك المفرط للماء خلال أيام عيد الأضحى الذي مر في أحسن الظروف والأجواء، أدى إلى إفراغ خزانات الماء، الأمر الذي أدى بنا إلى تغيير التوقيت الزمني.

وفي الأخير، وجهت المديرة العامة نداء للساكنة الوجدية إلى ترشيد استعمال المادة الحيوية الماء، وأكدت أن الوكالة رهن إشارتهم وأبوابها مفتوحة للتواصل والاستفسار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى