أردوغان: عدم وجود دولة مسلمة في مجلس الأمن “ظلم”

وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حقيقة عدم وجود دولة مسلمة ممثلة في مجلس الأمن الدولي، بـ”الظلم”.

وقال أردوغان في هذا الشأن: “نحن نطالب بالعدل.. فواقعيا، تكمن فكرة ضمان العدالة العالمية، في صميم مبادرة إنشاء الأمم المتحدة.. ولذلك، نحن نطالب بالعدالة”.

وأضاف الرئيس التركي، أنه يحق لكل دولة من الدول الـ196 في العالم، أن تكون عضوا في مجلس الأمن الدولي، وقال: “سيكون من العدل لو أعيد انتخاب الدول العشرين الأعضاء في مجلس الأمن.. وفي الوقت نفسه، يمكن إجراء انتخابات مجلس الأمن على مرحلتين: الأولى ، ينتخب فيها 10 دول (من العشرين)، والثانية تنتخب فيها الدول العشر المتبقية”.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لماذا نرى دائما هذا الرجل ينوب عن المسلمين فيما يخص قضاياهم رغم أنه ينتمي إلى دولة علمانية؟ الجواب: لأن كما نقول بطنه خال من العجين!أما العرب والمسلمين فلا يقدر أحد منهم ولو كان رئيس دولة عضمى، ان يتبوء بكلمة حق.أين هي السعودية؟ أين هي مصر أم الدنيا؟أين الامارات؟ قطر؟
    لذلك يمكن أن نقول ما بقي إلا الإسلام بدون مسلمين.

  2. يضحكني كثير من المغاربة و العرب عندما يتكلمون عن قردوخان.
    لنطرح سؤال بسيط جدا اين وعوده قبل ان تنقل امريكا سفارتها الى القدس المحتلة في الحقيقة لم يحدث شيءا و كان كلامه مجرد كلام كا اغلب العرب. وكل خراجته الاعلامية اصبحت مكشوفة و مضحكة و الجميع اصبح يعرف انه مثله مثل الاخرين بمعنى اخر اصحاب الكلام و الكلام فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى