حملات أمنية بتارودانت تستهدف بؤر تجارة المخدرات

مع إقتراب شهر رمضان، دشنت السلطات الامنية والمحلية بتارودانت ،حملات تمشيطية في مختلف مناطق الإقليم، من أجل تجفيف منابع تجارة المخدرات التي باتت تهدد صحة المواطنين خصوصا الاجيال الناشئة بعد أن امتدت براثينها محيط المؤسسات التعليمية.

ويرى مهتمون، أن مهما تحركت السلطات المحلية والاقليمية، لمجابهة المخدرات بالاقليم، فإن القضاء عليها جد متشعب وصعب يفرض وضع استراتيجية شاملة يتدخل فيها ما هو تربوي تحسيسي وما هو أمني وقانوني.

وبالرغم من الاقليم يتوفر على مجال جغرافي صعب يتكون من مراكز حضرية وأخرى قروية، فإن تجار المخدرات ينشطون بشكل كبير في المجالات الفارغة القروية مثلا ” واد سوس” فيما يقتصر دور أخرين من توزيع الحشيش والكيف والقرقوبي بالمناطق الحضرية.

بعض المستهلكين فضل عدم ذكر إسمه، كشف للجريدة أن جميع أنواع المخدرات موجودة وبالكمية التي يريد الزبون، وعند سؤالنا له عن من يجلب المخدرات ب ” الجملة” حكى لنا أن هناك تجار كبار يتسللون بسيارات وشاحنات الى أمكنة متفق عليها من أجل تسليم شحنة ” المخدرات” خصوصا ” القنب الهندي” و ” الحشيش” الاكثر استهلاكا وترويجا بإقليم تارودانت.

ويرى مراقبون، أن عدم توفر ” اللوجستيك” للمصالح الامنية والمعلومة الكافية، صعب من محاربة المخدرات، في حين تبقى وضعية بعض رجال الامن ” الفاسدين” اشكالية هي الاخرى في محاربة المخدرات، وقد سبق للمديرية العامة للامن الوطني وكذلك القيادة العليا للدرك، ان اوقفت عدد من عناصرها تورطوا في قضايا تجارة المخدرات وكشف السر المهني.

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. تحية لرجال الامن مثل هاد الاشخالص هوما اللي خرجو على الشباب باش كثر التشرميل فالمغرب

  2. المخدرات هي نوع من الأسلحة التي يستعملها العدو الخارجي القضاء على عقول شبابنا الطيب والذين هم أمل هذا البلد فلينزلوا المسؤولون أشد العقوبات على مروجي المخدرات فإنهم خطر على مستقبل البلد.

  3. المؤبد مع الأعمال الشاقة هذه هي العقوبة التي يجب تطبيقها في حق هؤلاء المجرمين لقتلهم للشباب بواسطة هذه السموم يد من حديد مع تجار هذه المخدرات

  4. الإعدام ثم الإعدام لهؤلاء المفسدين الذين لا يبالون بمصير شبابنا الذين ينتهون بقتل أمهاتهم بسبب تناول هذا النوع من المخدرات.

  5. نشكر المسؤولين على هذه المنطقة الأمنية والعاملين بها على المجهودات الجبارة و التضحيات التي تبذلها في سبيل بث الامن والامان في نفوس الساكنة ومحاربة كل اشكال الجريمة وتعاطي الممنوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى