الأردن: مبادرة الحكم الذاتي “الحل العملي والمنطقي والجاد” لقضية الصحراء المغربية

ثمنت الأردن عاليا، بنيويورك، المبادرة المغربية للحكم الذاتي، “الحل العملي والمنطقي والجاد” لتسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء، مؤكدة التزامها الثابت بدعم سيادة المملكة.

وفي معرض حديثه خلال الاجتماع السنوي للجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، أبرز ممثل الأردن، أحمد سمير الحباشنة، أن مخطط الحكم الذاتي يأخذ بعين الاعتبار خصوصيات المنطقة، وسيادة المملكة المغربية على أراضيها، ووحدتها الترابية، تماشيا مع ميثاق الأمم المتحدة.

وقال إن تدشين بلاده لقنصلية عامة بمدينة العيون جاء تأكيدا على الموقف الأردني الثابت في دعم وحدة المغرب الترابية والتزامه بالعمل سوية من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء المغربية وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

كما أشاد الدبلوماسي بجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، ستافان دي ميستورا، الرامية إلى إعادة إطلاق العملية السياسية، تحت إشراف الأمين العام، بهدف التوصل إلى حل واقعي ودائم لقضية الصحراء، استنادا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

من جانب آخر، تطرق الدبلوماسي الأردني إلى العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تربط بلاده بالمغرب والتي تقوم على التعاون المستمر والتنسيق الوثيق على كافة المستويات، مسجلا أن هذه العلاقات التاريخية المتميزة تقدم نموذجا للعلاقات بين الدول العربية، القائمة على أسس تحقيق المصالح والأهداف المشتركة، خدمة لتنمية الشعوب والقضايا العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى