هل تعمدت قناة ” بيين سبورت” حجب النشيد الوطني ام خطأ تقني؟؟

قبل قليل من مساء اليوم السبت 17 يونيو الجاري، تفاجأ المشاهد المغربي الذي يتابع مباراة الإياب التي تجمع اليوم بين المنتخب المغربي ونظيره المنتخب الجنوب إفريقي، من غياب الصوت خلال عرض النشيد الوطني، مما طرح معه عدة علامات إستفهام حول هذا الوضع هل يتعلق بخطأ تقني لدى قناة ” بيين سبورت” القطرية، أم متعمد من فعل فاعل، خصوصا ان الصوت رجع مباشرة بعد بداية النشيد الجنوب إفريقي.

ولعل متتبعي القناة القطرية الرياضية، الاكثر شعبية لدى الجمهور المغربي، سبق وان شجبوا سلوكيات وصيف رياضي جزائري يشتغل بالقناة نفسها، يخدم أجندات كابرانات الجزائر، ورغم توجيه عدة رسائل إحتجاجية لمسؤولي القناة، غير أن الوضع لم يتغير، قبل أن تنفجر قضية أخرى ضحيتها إعلامي مغربي ” عبد الصمد ناصر” مقدم نشرة الاخبار بالقناة القطرية ” الجزيرة”, بسبب تدوينة له على مواقع التواصل الاجتماعي دافع فيها عن شرف المغربيات ومعها المرأة العربية عموما، قبل أن تطلب منه إدارة القناة حجب التدويتة، ورفض ذلك، قبل أن تقرر القناة طرده من صفوف المشغلين لديها، وبعد البحث والتقضي الذي باشرته هيئات نقابية صحفية مغربية ودولية، تم إكتشاف أن كابرانات الجزائر وخدامهم داخل القناة، كانوا وراء هذه ” الفضيحة” .

ولازالت تسجل بعض التجاوزات في مجال ما يدعون انه اعلام حر وشفاف، قبل أن تنكشف الامور، أن هذه الالة الإعلامية لازال تحكمها الميزانية في التعامل مع الدول الشقيقة او التدخل في شؤونها، مما يستدعي خلق تحالف عربي على توجهات هذه الباقة من القنوات هل غايتها الاعلام ام أشياء اخرى .

كما أن الوقائع السابقة، تكشف بالملموس، التوجه ” الخبيث” الجنرالات الجزائر واتباعهم، من خلال إستمالة الإعلاميين في شن هجمات عبر القنوات على المغرب او دول اخرى تحترم سيادتها ولا تتدخل بشكل ” شيطاني” في شؤون الدول .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذه الدويلة قد تجاوزت كل الحدود تجاه المملكة وذلك عبر قنواتها المسخرة. وتنكرت للدعم الذي منحه المغرب اليها أيام الشدة. فمن واجب المملكة المعاملة بالمثل واغلاق قناة النفاق في بلدنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى