الصحراء المغربية.. سانت لوسيا تجدد تأكيد دعمها لمخطط الحكم الذاتي

جددت سانت لوسيا، أمام أعضاء لجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، دعمها للمخطط المغربي للحكم الذاتي في الصحراء، واصفة إياه بـ”الحل القائم على التوافق” للتوصل إلى تسوية نهائية لهذا النزاع الإقليمي.

وقال ممثل سانت لوسيا، خلال الاجتماع السنوي للجنة الـ24 المنعقد بنيويورك، إن بلاده “تدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي وصفها مجلس الأمن بالجادة وذات المصداقية في قراراته المتتالية منذ سنة 2007″.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تتماشى مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.

من جانب آخر، أعرب الدبلوماسي عن دعم بلاده لمسلسل اجتماعات الموائد المستديرة التي انعقدت بجنيف بمشاركة الجزائر والمغرب وموريتانيا و”البوليساريو”.

وعبر الدبلوماسي عن دعم بلاده لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي للصحراء، ستافان دي ميستورا، الرامية إلى تيسير العملية السياسية الجارية، مجددا دعم بلاده لحل سياسي “عادل ومقبول لدى الجميع” لقضية الصحراء المغربية، من خلال الحوار بين كافة الأطراف، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك القرار رقم 2654.

وفي هذا الصدد، سلط ممثل سانت لوسيا الضوء على التزام المغرب بتسوية هذا النزاع الإقليمي، وكذا الإنجازات التي حققتها المملكة في مجال حقوق الإنسان، والتي أشادت بها قرارات مجلس الأمن، بما فيها القرار رقم 2654.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى