أكادير : إيداع شخصين السجن بعد إغتصابهما لطفلة بشتوكة

أمر الوكيل العام للملك بإستئنافية أكادير، بإيداع شخصين وهما شابين في العشرينيات من العمر، السجن المحلي بمدينة أيت ملول، على خلفية متابعتهما في حالة إعتقال بتهمة هتك عرض طفلة .

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن المشتبه فيهما متورطان في استدراج طفلةٍ تبلغ من العمر 12 سنة تتحدر من جماعة أيت عميرة إقليم اشتوكة ، وهتك عرضها واغتصابها.

المعطيات ذاتها، أكدت أن الإعتداء الجنسي تسبب في إصابة الطفلة بجروح بليغة على مستوى الفرج و الدبر، ما عجل بنقلها في وضعية حرجة للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قصد تلقـــي العِــلاجات الضرورية.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. امثال هذين الذئبين في صفة البشر اقل عقوبة في حقهما هو الإعدام فورا والصلب على عمود كهرباء في خميس ايت عميرة انتقاما لطفولتها المغتصبة ولمستقبلها المهدر ، وكذلك ليشعر ذووها ببعض السلوان وبرد بعض الاعتبار…واما من يعارض الإعدام في مثل هذه الحالة فهو يعيش بيننا بجسمه لكن عقله ومشاعره هناك في السويد والنرويج حيث حقوق الانسان مضمونة وحيث نادرا ما نجد مغتصبين للاطفال ….

  2. هناك بعض القاصرين والقاصرات وبعض الشبان يتحدون الأخلاق والتربية.كم من مرة شاهدنا قاصرة مع واحد اكبر منها ربما يشاهدون المسلسلات التلفزيونية التركية .هناك مسؤولية الاباء كيف تركوها لتخرج لوحدها بدون رقيب ..الخ نعيش زمن بعيد عن الاخلاق والتربية.

  3. حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم الى يوم الدين لاداعي للقانون ان ينست لهما اعدامهما وفورا

  4. والله العظيم لو كان بيدي لصلبو وعلقو في نفس جماعتها حتى الموت وحتى الدفن كتير في حقهم

  5. لم اجدمااكتب في هؤلاء الوحوش الا اني اتمنا لهم الاعدام في الدنيا وجهنم في الاخرة حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم

  6. كلام لي اهلها صبركما الله وهي ابنتنا اختنا نحن معها ومعكم نريد الاعدام بلا نقاش مثل هؤلاء لامكان لهم فوق الارض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى