الأمم المتحدة.. عمر هلال يلقن ممثل الجزائر درسا قاسيا

كانت الدورة السنوية للجنة الـ 24 للأمم المتحدة مسرحا لنقاش محتدم بين سفير المغرب لدى المنظمة الدولية، عمر هلال، والممثل الدائم الجديد للجزائر، عمار بن جامع.

فبعد أن أدلى الدبلوماسي الجزائري بتصريحه الأولي، سمح لنفسه باستغلال حقه في الرد على مداخلة السفير هلال لاجترار مواقف عفا عليها الزمن، وتشويه الحقائق التاريخية حول الصحراء المغربية.

وردا على هذا التدخل، عبر هلال عن أسفه لكون حقوق الرد المذكورة تخلو من أي معنى، وتجانب الصواب وتفتقد للدليل والمنطق القانوني والحجة السياسية.

وذكر السفير المغربي نظيره الجزائري، بحكم أن ذاكرة هذا الأخير انتقائية، بأن الجزائر، وعلى لسان رئيسها السابق الراحل عبد العزيز بوتفليقة، هي التي اقترحت على المبعوث الشخصي السابق، جيمس بيكر، في 2001، تقسيم الصحراء بين المغرب وجماعة “البوليساريو” المسلحة الانفصالية، التي تمولها وتؤويها الجزائر، وهو ما رفضه المغرب بشدة، لكون الوحدة الترابية للمغرب تعد كلا لا يتجزأ ووحدة صحرائه كل لا يتجزأ، وأن ساكنة الأقاليم الجنوبية كل لا يتجزأ. ولهذا السبب، يبرز هلال، لا يمكن للمغرب قبول تجريده من صحرائه أو قبول تقاسمها، مهما تطلب الأمر من التضحيات.

وتعقيبا على الإلحاح الهوسي للسفير الجزائري بمبدإ تقرير المصير، أعرب هلال عن أسفه إزاء كون تأويل الجزائر لهذا المبدأ لا يتماشى مع قراري الجمعية العامة للأمم المتحدة 1541 و2625، منتقدا إغفاله عمدا ذكر هذين القرارين، والواقع أنهما ينظمان تنفيذ هذا المبدأ، وموضحا أن القرارين لا ينصان، كما تمني الجزائر النفس بذلك، على إنشاء دولة وهمية تحت سلطتها، مما كان سيسمح لها بالنفاذ مباشرة إلى المحيط الأطلسي.

وسجل أنه لو طبقت الأمم المتحدة مبدأ تقرير المصير وفق التأويل الجزائري، فإن المنظمة كانت ستضم أزيد من 600 دولة عضوا بدلا من الـ193 الحالية، وستنقسم الجزائر إلى ثلاث دول. وذكر هلال نظيره الجزائري بأنه لا يمكن المطالبة بتقرير المصير بالنسبة للبعض ورفض تطبيقه على البعض الآخر.

من جانب آخر، وردا على ما جاء من مزاعم بنبرة تهكمية من قبل السفير الجزائري بشأن “ادعاء” المغرب بأن الصحراء تعد بمثابة جنة، أشار هلال إلى أن المغرب لم يزعم قط أن الصحراء جنة، وأنه يدرك، كما هو الحال في كل مكان، أن هناك دائما مجال لتحقيق المزيد من التقدم والتطوير، مستطردا بالقول إن الصحراء المغربية تنعم باحترام حقوق الإنسان والديمقراطية والانتخابات الحرة والشفافة للممثلين الشرعيين لسكانها، الذين يقدمون مداخلاتهم بانتظام أمام لجنة الـ24.

في المقابل، يضيف السفير هلال، يتم، ومنذ 45 عاما، فرض ممثلي “البوليساريو”، الكيان الذي أنشأته الجزائر، على السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، كما لا يتم بأي حال من الأحوال انتخاب هؤلاء الممثلين، بل يتم تعيينهم وفرضهم وتمويلهم من قبل الحكومة الجزائرية، في ظل غياب كامل للديمقراطية.

وقال الممثل الدائم للمغرب إنه يتفهم غيرة نظيره الجزائري من الزخم والدينامية الاقتصادية التي تشهدها منطقة الصحراء المغربية، ملاحظا أن السفير الجزائري لا يجهل أن جهتي العيون والداخلة، اللتان يدعي بهتانا أنهما “محتلتان”، تعدان أكثر تطورا من بعض المناطق الجزائرية، التي حصلت على الاستقلال منذ أكثر من 60 عاما.

وفي مقارنة بين الصحراء المغربية والجزائر، لفت هلال إلى أن سكان الأقاليم الجنوبية لا يصطفون للحصول على الدقيق أو اقتناء الموز.

من جانب آخر، شدد هلال أمام أعضاء وملاحظي لجنة الـ24، أن ساكنة الأقاليم الجنوبية للمغرب تتنقل بحرية، وتدلي بتصريحات لوسائل الإعلام، وحتى للصحافة والتلفزيون الجزائريين، دون حرج أو توجس، لا سيما وأن هذه الساكنة تنخرط في الحياة السياسية بالبلاد، وهو أمر أبعد ما يكون عنه الحال في الجزائر، حيث يتم إغلاق الصحف وفرض الرقابة على القنوات التلفزيونية، وسجن المعارضين السياسيين وجمعيات حقوق الإنسان، وحل الأحزاب السياسية.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. الكراغلة الصعاليك كلهم لا يساوون عقل السيد هلال الذي يتكلم بالحقائق الموثقة لا باسلوب الجهلاء البائسين. عليهم ان يفهموا ان حلم قطرة واحدة من المحيط الاطلسي قد تبخر. العويل والنباح اصبحا من عاداتهم اليومية. نحن في صحرائنا وننعم بخيراتها ابيتم ام كرهتم ايها البسطاء. لديكم ملف واحد الا وهو اطروحتكم البائسة.تقرير المصير حسمه الاوسود بذكائهم.اما الضباع اصبحوا اضحوكة الكون. نفقتم ازيد من 800 مليار دولار على الصنادلية وتركتم شعبكم يزداد فقرا وجوعا وبؤسا.نحن الاسود وانتم الضباع

  2. الله اينصرك سيدي عمر هلالي علا ردك الممتاز وبالادلة لابالكلام فقط نحتسب الله عليهم ودائما وللابد الله الوطن الملك ونصر الله ملك المغرب 🇲🇦 الحبيب وحفضه لنا ملكا بمعنا كل ما فيه من عز وفخر

  3. يجب علا الاقل ان تتعلمو كيف تناقش الامور وان يتعلم الانسان ان يتكلم عن التاريخ بالادلة والبورهان لا بالكلام والصحراء مغربية حرة للابد

  4. اتحدى الكابرانات الشيوخ الجنيرالات الجزائريين بيادق فرنسا اتجهوا نحو الولايات المتحدة الأمريكية التي تشعل الفتن في كل دول العالم.. اتحدى الكابرانات الجنيرالات الجزائريين ان يتصلوا إعلاميا الى اسيانيا يطلبون منها استقلال الباسط وكتالانيا .. اتحدى الكابرانات يتجهون الى فرنسا تخرج مم كوسيكا ومن كوادلوب والمارتينيك.. ومايونيز. انه هؤلاء الجنيرالات الجزائريين.. يجوعون ويقمعون الشعب الجزائري.. يضللونه بعداوتهم للمغرب.. طز على مسلمين.. . ضربني وبكى وسبقني وبكى…

  5. مجرد تساؤل.
    أين توجد الحدود المغربية الموريتانية !!!؟؟؟
    إذا كان المغرب يحترم تعهداته، فإنه بموجب اتفاقية مدريد لسنة 1975 آل إقليم “وادي الذهب” إلى موريتانيا، وهي بدورها تنازلت عليه للجمهورية العربية الصحراوية بموجب معاهدة السلام الموقعة بين البلدين بتاريخ:05/08/1979.
    جاء في الفصل الأول من الظهير شريف رقم:1.76.380 بتاريخ:16/04/1976 الموقع من طرف الملك الحسن الثاني، يتضمن نص الاتفاقية المتعلقة بتخطيط حدود الدولة بين الجمهورية الإسلامية والمملكة المغربية، الصادر في الجريدة الرسمية المغربية عدد 3311 مكرر الصادرة بتاريخ:16/04/1976 ما نصه:
    “توصل الطرفان المتعاقدان الساميان إلى اتفاق مشترك ينص على أن حدود الدولة بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والمملكة المغربية يرسمها الخط المستقيم الذي يبتدئ من نقطة إلتقاء الشاطئ الأطلسي مع خط العرض الشمالي 24 والذي يتجه إلى نقطة الالتقاء بين خط العرض الشمالي 23 وخط الطول الغربي 13 وان التقاء هذا الخط المستقيم مع الحدود الحالية للجمهورية الإسلامية الموريتانية يشكل خط الحدود الجنوبية الشرقية للملكة المغربية.
    وانطلاقا من هذه النقطة فإن خط الحدود ينطبق نحو الشمال على خط الحدود الحالي للجمهورية الإسلامية الموريتانية إلى نقطة التقاء الإحداثيات التالية 500-824 و959 حسبما هي مثبتة في الخريطة الموقعة والملحقة بهذه الاتفاقية.” انتهى الاقتباس.
    شرح مفصل موجود على اليوتوب تحت عنوان:
    “لو اعترف الملك بالجمهورية الصحراوية هل تتمسك بالعرش أم بالصحراء؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى