الصحراء المغربية.. أنتيغوا وبربودا تجدد دعمها لمخطط الحكم الذاتي

جددت أنتيغوا وبربودا، أمام أعضاء لجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، دعمها لمخطط الحكم الذاتي باعتباره “الحل القائم على التوافق” لتسوية النزاع حول الصحراء المغربية.

وأبرز الممثل الدائم لأنتيغوا وبربودا لدى الأمم المتحدة، والتون ويبسون، خلال الاجتماع السنوي للجنة الـ24، المنعقد بنيويورك، أن “بلاده تدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي التي يعتبرها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جادة وذات مصداقية في قراراته المتتالية منذ سنة 2007″.

وأكد أن هذه المبادرة تعد الحل القائم على التوافق لهذا النزاع الإقليمي، وتتطابق مع القانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة الأممية.

وعبر الدبلوماسي عن دعم بلاده للعملية السياسية التي تجري تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة، داعيا الجزائر والمغرب وموريتانيا و”البوليساريو” إلى مواصلة المشاركة بشكل فاعل وبحسن نية، في مسلسل الموائد المستديرة، ” السبيل السلمي الوحيد من أجل تحقيق نتيجة إيجابية”.

ورحب، بهذه المناسبة، باحترام المغرب الكامل لوقف إطلاق النار وتعاونه التام والمتواصل مع بعثة المينورسو، داعيا الأطراف الأخرى إلى العودة إلى وقف إطلاق النار، لكون أمن واستقرار المنطقة بأكملها على المحك، وإزالة كافة العراقيل التي تحد من حرية تنقل بعثة الأمم المتحدة.

من جانب آخر، نوه الدبلوماسي بديناميات التنمية السوسيو-اقتصادية في الصحراء المغربية، بفضل الاستثمارات والمشاريع المنجزة في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي تم إطلاقه في 2015، مبرزا أن هذه المبادرة ساهمت بشكل كبير في تمكين الساكنة وتحسين مؤشرات التنمية البشرية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى