منتجع “راس اللفعة” بآسفي.. من حلم وردي إلى حقيقة

احمد مصباح ـ هبة بريس

شكل، منذ سنين،  منتجع “راس اللفعة” المطل على البحر  بمدينة آسفي، مطلبا ملحا  لساكنة عاصمة غبدة، ولزوارها من داخل وخارج الوطن، نظرا لأهميته السياحية. مشروع أخرجته إلى النور السلطات المتدخلة الإقليمية بآسفي، وعلى رأسها عامل الإقليم الحسين شاينان.

هذا، وعقــدت اللجنـــة الإقليميـــة للتتبع مشروع تأهيــل و رد الاعتبار لمدينة آسفي، اليوم الجمعة،  اجتماعا موسعا، ترأس أشغاله الحسين شاينان، عامل الإقليم، وبحضور  يوسف مغيميمي، نائب رئيس المجلس الإقليمي لآسفي، وعبد الجليل لبداوي، رئيس المجلس الحضري لآسفي.

وقد عرف هذا الاجتماع الموسع  تنـــاول تقدم الأشغـــال القائمة للمداخيل الرئيسية للمدينة، و”كورنيش أمونــي”،  إلى جانب إعطـــاء الانطلاقـــة و الدراســـة الخاصـــة بإنجـــاز ثلاث مشاريـــع جديدة، تتعلق  ب”منتجع راس اللفعـة” بحي سيدي بوزيد،  و”تهيئة المنطقة الصناعية السفلـى والمحيط المجاور لها، ومشروع الجزء الثاني من “كورنيش أموني”.

و قد كان للحضور تدخلات إيجابية ثمنت من خلالها مجهـودات كافة  المتدخلين والفاعلين المحليين. حيث   أشادت بالأثر الإيجابي الكبيــر للمشاريــع المبرمجــة، سيما  منتجع “راس اللفعة”،  الذي كان مطلبا لساكنة المدينة. وقد كان الاجتماع الموصع مناسبة  طالب فيها  الحاضرون بالإســـراع بالإعــلان عن الصفقات المرتبطة بهذه المشاريع، في أفق الشروع في الأشغــال، في غضون صيف هذه السنة.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق