العقارب تهاجم مؤسسة تعليمية بقلب مدينة سطات

تعيش مدرسة 20 غشت الابتدائية المثاخمة لحي قطع الشيخ بالمدخل الغربي لمدينة سطات، على وقع الانتشار المخيف والمرعب للحشرات الضارة والزواحف والعقارب لاسيما مع اطلالة كل فصل صيف، مما يتطلب تدخلا عاجلا من قبل المصالح البيطرية الجماعية للعمل على اطلاق عمليات رش للمبيدات بمختلف المناطق والمرافق والساحات العمومية التي تعرف انتشارا لمثل هاته الآفة الخطيرة.

وفي اتصال هاتفي بمدير المؤسسة، ناشد الأستاذ “حسن باحية” الجهات المعنية بالتدخل للحد من مخاطر هذه الآفة على غرار ما تم القيام به خلال المواسم الفارطة، حفاظا على سلامة كل مكونات المحيط المدرسي ، واصفا الأمر ” بحرب العقارب من جديد بمؤسسة 20 غشت”.
وفي سياق متصل، تعاني بعض الاحياء السكنية المطلة على واد بنموسى بقلب المدينة مدينة سطات، من انبعاث الروائح النثنة والانتشار الكثيف للناموس والباعوض ” اشنيولة”، المزعجة التي تزداد عدوانيتها في عز كل موجة حر، كما الصورة ذاتها لا تختلف اختلافا كثيرا عن ما تعانيه بعض التجمعات السكنية المثاخمة للمقابر، كمقبرة سيدي عبد الكريم، ومولاي أحمد وسيدي بوعبيد….من تسلل الزواحف والحشرات الضارة التي تهدد حياتهم وحياة صغارهم، مطالبين الجهات المختصة بالتحرك ووضع برنامج عمل يروم محاربة الظاهرة قبل وقوع الكارثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى