“الحولي بالكريدي”.. مواطنون يلجأون للاقتراض لشراء أضحية العيد

لا حديث بين المغاربة خلال الأسابيع الأخيرة سوى حول عيد الأضحى وأسعار الأضاحي التي تعرف ارتفاعا ملحوظا.

وفي هذا الصدد، لجأ عدد من المواطنين للاقتراض كحل لاقتناء أضحية العيد.

وتفاعل مواطنون مع إعلانات عدد من البنوك ومؤسسات القروض الصغرى التي طرحت عروضا خاصة بهذه المناسبة.

وتسابق عدد من المواطنون، لوضع ملفات وطلبات حصولهم على قرض عيد الأضحى والتمكن من اقتناء الأضحية هذه السنة التي تعرف ارتفاعا استثنائيا وملحوظا في الأسعار.

وشدد ذات المواطنون، على أن اللجوء للاقتراض هوالحل الوحيد لاقتناء الأضحية وإدخال الفرحة والسرور على قلوب أبنائهم، لافتين أنهم أصبحوا يلجأون لهذه المؤسسات في معظم مناسبات السنة “الدخول المدرسي، الأعياد، العطلة الصيفية” بسبب الأزمات المالية المتتالية.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. نستنتج إذن أن هؤلاء يتخذون من العيد مناسبة اجتماعية وليس عيدا دينيا وقربانا لله عز وجل، إذ لا يعقل ارتكاب الحرام من أجل التقرب لله وإحياء سنة نبوية

  2. حسبنا الله ونعم الوكيل الصلاة فريضة لايوصليها والعيد سونة حرام الإقراض من أجل العيد

  3. المواطنون يقترضون للعيد مند زمن طويل وليست اول مرة … سبحان الله الجهل يدب بقوة….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى