ارتفاع حالات الليشمانيا يستنفر الجهات المختصة بأكادير

لا يزال مرض الليشامنيا الخطير يتوغل بمنطقة اورير مدينة اكادير، حيت تم تسجيل اليوم إصابة 70 شخصا من كلا الجنسية، الشيء الذي دق ناقوس الخطر واستنفر كافة المصالح الخاصة بالمنطقة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن نزيف هذا المريض الخطير تسرب إلى مجموعة من المناطق بأكادير الكبير،أبرزها منطقة أورير وإيموزار إداوتنان وجماعة الدراركة،خاصة في صفوف الأطفال والنساء، بعد أن كان محدود الانتشار في المنطقة وعدد الإصابات لا تتعدى رؤوس الأصابع.

 المرض انتشر بحدة في منطقة أورير التي تعاني من مخلفات الصرف الصحي والروائح الكريهة المنبعثة منه، إد أصيب نحو 70 شخصا بتقرحات على مستوى الوجه والاطراف والأرجل، مما جعل مديرية الجهوية للصحة بأكادير تستنفر مصالحها من أجل إيجاد حلول جدرية للمرض.

وحسب ذات المصدر فإن وزارة الصحة قامت بتوفير الحقن الازمة لمواجهة هذا الوباء، بالاضافة لحملاتها التحسيسية  في المنطقة، للتنبه إلى خطورة المرض ومعرفة وسائل وسبل الوقاية منه.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. على المواطنين قتل الكلاب الضالة ورقها اودفنها حتى لاتنقل اي حشرة سموم تغديتها اللحوم المتعفنة اما انتظرتك الدولة فخطا فادح حملة قتل الدواب الضالة وقتها اجباري تحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى