تزامنا مع “احتفالات” نقل السفارة الأمريكية .. الاحتلال يمنع رفع الأذان في القدس المحتلة

ذكرت القناة العبرية الثانية أن شرطة الاحتلال تعتزم منع رفع الأذان في مساجد القدس، بالتزامن مع بدء احتفالات نقل السفارة الأمريكية من “تل أبيب” الى القدس المحتلة يوم الاثنين المقبل، “منعا لوصول نداءات المؤذنين لأسماع المشاركين في الاحتفال البالغ عددهم 800 شخص”.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) في السياق ذاته أن القناة العبرية كشفت النقاب عن استعدادات أمنية “إسرائيلية” غير مسبوقة، بالتزامن مع افتتاح السفارة الأمريكية في مدينة القدس المحتلة، وذكرى النكبة الفلسطينية.

وذكرت القناة أن الشرطة “الإسرائيلية” تستعد بشكل استثنائي للأسبوع القادم الذي وصفته بـ “الأصعب”، حيث من المتوقع أن تقوم الشرطة بتأمين الاحتفالات “الإسرائيلية” بما يسمى “يوم القدس” (الذي جرى فيه استكمال الاحتلال استكمال احتلال شطري المدينة)، وافتتاح السفارة الأمريكية، ومسيرة الأعلام “الإسرائيلية”، ثم أحداث يوم النكبة، وكذلك بدأ شهر رمضان والذي يصاحبه عادة توترات أمنية.

وأشارت إلى أنه في يوم الاثنين القادم، والذي سيجري فيه الاحتفال بافتتاح السفارة الأمريكية في القدس، تخطط الشرطة لإقامة جدار من الشرطة والقناصة، بالإضافة إلى نشر الطائرات المروحية للمراقبة، في الحي الذي سيفتتح فيه السفارة.

من جهة أخرى، أفادت (وفا) أنه سيتم يوم الثلاثاء إحياء يوم النكبة الفلسطينية، حيث تشعر أجهزة أمن الاحتلال بالقلق من أن نقل السفارة إلى القدس وقرار ترامب بشأن الاتفاق مع إيران سيؤثر أيضا على أحداث هذا اليوم الحساس في القدس.

ودعت القوى الفلسطينية إلى إضراب عام يوم الاثنين القادم في مختلف المناطق الفلسطينية احتجاجا على افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة، كما دعت إلى مسيرات في ذكرى النكبة الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى