تثليث الخط السككي الدارالبيضاء القنيطرة

هبة بريس ـ الرباط

أنهى المكتب الوطني للسكك الحديدية أشغال بناء قنطرة طرقية نواحي المحمدية، والتي تدخل في إطار مشروع تثليث السكة والرفع من سعة خط الدارالبيضاء القنيطرة. وكانت أشغال هذه القنطرة قد تطلبت التحريف المؤقت للطريق السيار بين الرباط والدارالبيضاء على مستوى المحمدية.

 وبفضل التقنية المتطورة التي اعتمدت للمرة الأولى بالمغرب على طريق سيار مستغل (بناء قنطرة على بعد 45 مترا من مكانها، دفعها وتثبيثها) والجهود التي بذلها جميع المتدخلون من فرق المكتب الوطني للسكك الحديدية وشركة الطرق السيارة بالمغرب على المستوى التقني والتوزيع الدقيق للمهام، تم إنجاز هذا المشروع ه في ظرف 14 يوما فقط عوض 30 يوما المعلنة عند بداية الأشغال، وهو الشيء الذي يبرز تميز خبرات الهندسة والمقاولة الوطنيتين.

 أما فيما يخص خدمة الزبناء، فقد تم بذل جهود لمواكبة  مستعملي الطريق طيلة مدة الأشغال ، خصوصا فرق الدرك الملكي مما مكن من عدم تسجيل أي حادث  على مستوى منطقة الورش طيلة مدة هذه الأشغال.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق