أبرزها الخبرة القارية.. 4 عوامل تعزز حظوظ الوداد للعودة بالتأهل من جنوب أفريقيا أمام صن داونز

هبة بريس : رياضة

يحل الوداد الرياضي ضيفا على ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي يوم السبت القادم بداية من الثانية بعد الزوال بالتوقيت المغربي على أرضية ملعب سوكر سيتي بمدينة جوهانسبيرغ، ضمن إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ورغم أن الفريق المغربي اكتفى بالتعادل السلبي بدون أهداف بميدانه في موقعة الذهاب إلا أن حظوظه لازالت قائمة وبقوة.

وفيما يلي أبرز العوامل التي ترجح كفة الوداد الرياضي للعودة بالتأهل من جنوب أفريقيا :

1 – الخبرة القارية

يتمتع فريق الوداد الرياضي بالخبرة القارية في مسابقة دوري أبطال أفريقيا، إذ أن أغلب اللاعبين الأساسيين للفريق هذا الموسم لعبوا جميع مباريات النسخة الماضية من مسابقة دوري الأبطال وحققوا اللقب مع الفريق تحت قيادة المدرب وليد الركراكي.

ومن شأن الخبرة القارية أن تمنح امتيازا اضافيا للوداد في موقعة الإياب، بالرغم من تضييعه لفرصة الفوز في مباراة الذهاب بميدانه، حيث سيكون الفريق مطالبا بالدفاع عن حظوظه بشراسة للعودة ببطاقة التأهل، خاصة وأن لم يتلق أي هدف بميدانه.

2 – غيابات صن داونز

يشكو صن داونز من بعض الغيابات الوازنة في مباراة الإياب، إذ سيفتقد لخدمات متوسط ميدانه نيو ماييما الذي تحصل على بطاقة حمراء في مباراة الذهاب، شأنه شأن المحترف التشيلي مارسيلو إيفان أليندو برافو، الذي تحصل بدوره على بطاقة حمراء في موقعة الذهاب.

وسيدخل صن داونز المباراة محروما من خدمات اثنين من لاعبيه المهمين، ما يذهب في مصلحة فريق الوداد الرياضي وسيكون عليه استغلال هذا العامل بشكل إيجابي من أجل تحقيق التأهل.

3 – عياء الخصم

على عكس الوداد الرياضي الذي استفاد من الراحة بين مباراتي الذهاب والإياب، فإن فريق صن داونز سيخوض مباراة أمام ماريتزبورغ يونايتد اليوم الثلاثاء في الدوري المحلي قبل مباراة الإياب، ما قد يتسبب في إرهاق اللاعبين قبل موقعة الإياب.

واستفاد الوداد من فترة الراحة بعد توقف الدوري المحلي وتأجيل مباراته في كأس العرش، ما يفتح المجال أمام الفريق لتقديم كل ما لديه في موقعة الإياب لحسم بطاقة التأهل إلى النهائي.

4 – الدفاع عن اللقب

سيكون هذا العامل حافزا أمام الفريق المغربي من أجل الإطاحة بماميلودي صن داونز وبلوغ النهائي للدفاع عن اللقب خاصة وأن الوداد الرياضي هو حامل اللقب، بعدما فاز في نهائي نسخة العام الماضي على الأهلي المصري.

وستحاول كتيبة المدرب البلجيكي سفين فاندربروك بذل قصارى جهودها من أجل العودة بالتأهل من جنوب أفريقيا، لتضرب موعدا مرة أخرى مع الأهلي المصري في النهائي، خاصة وأن الفريق المصري هزم الترجي التونسي بميدانه في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف دون رد وبات قاب قوسين أو أدنى من النهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى