إدانة عون سلطة بثلاث سنوات سجنا بتهمة تلقيه رشوة 4 مليون

أدانت إبتدائية تنغير، عون سلطة بثلاث سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية 3000 درهم، بعد متابعته بتهمة تلقي رشوة مالية بقيمة 40 ألف درهم

كما أقرت نفس المحكمة في الدعوى المدنية، تعويضا ماليا بمبلغ 5000 درهم لفائدة الطرف المدني.

وكانت مصالح المركز القضائي للدرك الملكي بمدينة تنغير، في شهر أبريل الماضي، قد تلقت تعليمات من رئاسة النيابة العامة ، بعدما توجه لها الضحية بشكاية عبر الاتصال ب ” الرقم الاخضر ” يشير خلالها أن عون سلطة تابع لقيادة تودغى جماعة إميضر، إقليم تنغير، طلب منه رشوة من أجل غرض إداري، وهو ما جعل رجال الدرك بنصب كمين لعون السلطة واعتقاله في حالة تلبس بتسلم رشوة قيمتها أربعة مليون سنتيم.

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. العدالة بعيدة جدا عن محاربة الفساد. العدالة وهي السجن مع المحاسبة على كل الممتلكات التي يملكها الفاسد وأقرباؤه. اما السجن لوحده لا يكفي لقطع الطريق على الفاسدين. لا للفساد

  2. السجن لا يكفي لمحاربة الفساد. المحاسبة على كل الأملاك التي يمتلكها هو واقرباؤه والسجن حتى نقضي على هذا السرطان. لا للفساد

  3. لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم اين دمائر هؤلاء الناس من هذه السلوكيات الا اخلاقية ولا تسلح في مجتمعنا المتحضر

  4. لابد من توعية مبكرة في هدا الموضوع حتى ننقد جيلنا من هده الرشوة الغير مشروعة فهي تشكل خطرا علا بلدنا وتشوه سمعة وطننا الحبيب

  5. راه كالو ناس ازمان اللمهل كيوسل او هاد الناس باغيين ايوسلو دغيا بالرشوة الله يهديهم خربو اللبلاد او يهدينامعاهم

  6. نعل الله الراشي والمورتشي اين يدعون دمائرهم عند اخدهم لي الرشوة لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  7. حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤولاء الراشين والمورتشين خربوا البلاد والعباد لابد من معاقبة الطرفين

  8. يجب التبليغ الفوري عند رأية اي شخس يورشي مهما كان منصبه لابد من ازاحة هده الرشوة من ايداراتنا والتعامل بها

  9. شكرا للجهاز القضائي على هذا الحكم الذي ترك ارتياحا لدى الضحية وحتى المجتمع التينغيري الذي كان يعاني من تصرفات عون السلطة ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى