سلطات مراكش توضح: “تغير مذاق مياه الشرب سببه تنويع مصادر توزيع الماء”

هبة بريس ـ متابعة

أكدت لجنة اليقظة لعمالة مراكش، اليوم الاثنين، أن المياه الصالحة للشرب الموزعة بالمدينة الحمراء “تستجيب لجميع معايير الجودة المعتمدة”.

و أكدت سلطات مراكش أنه و على إثر ما تم تداوله، مؤخرا، في بعض مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص التغيير الملاحظ بالماء الصالح للشرب ببعض مناطق مدينة مراكش، تعلم لجنة اليقظة، المكونة من جميع المتدخلين بقطاع التعبئة وإنتاج وتوزيع الماء، أن المياه الصالحة للشرب الموزعة بالمدينة تستجيب لجميع معايير الجودة المعتمدة من طرف المصالح المختصة والجاري بها العمل على الصعيد الوطني، والمنبثقة من توصيات المنظمة العالمية للصحة”.

وأوضح المصدر ذاته، أن “التغيير الذي شاب مذاق المياه الصالحة للشرب راجع إلى تغيير مصادر توزيع الماء، وذلك نظرا للظرفية الحالية والحرجة المتعلقة بالانخفاض الذي تشهده الموارد المائية بالجهة”.

وأضاف أنه “حرصا منها على أمن وسلامة صحة ساكنة المدينة، فإن لجنة اليقظة تقوم بجميع التحاليل المخبرية لهذه المياه بشكل يومي، وتقوم، أيضا، بالمراقبة الصارمة والدائمة على مستوى المختبرات الداخلية التابعة لها، وكذا المختبرات الخارجية التي تتمتع بكل صفات الاستقلالية والحياد، كما تتم مصاحبة هاته الإجراءات بحملات مراقبة جودة المياه من طرف الخلية المسؤولة على الصحة العمومية التابعة لوزارة الصحة”.

وأشار إلى أنه و”بناء على ما سبق ذكره وتوضيحه أعلاه، فإن لجنة اليقظة تؤكد أن جميع فرقها وهياكلها تبقى معبأة من أجل تدبير هذه المرحلة الاستثنائية، وذلك بشراكة مع جميع الأطراف المعنية بالمدينة”.

يذكر أن لجنة اليقظة، التي يترأسها والي جهة مراكش آسفي، تتكون من وكالة الحوض المائي لتانسيفت، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء)، والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى