هل فشلت الوساطة السعودية مجددا بين الجزائر والمغرب؟

قام وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، الأسبوع الماضي بزيارة إلى الجزائر، حيث التقى عددا من المسؤولين في مقدمتهم الرئيس عبد المجيد تبون، وركّزت المباحثات على تقديم التفاصيل المتعلقة بالمبادرة السعودية لعودة النظام السوري إلى الجامعة العربية بهدف طمأنة قصر المرادية.

وبحث رئيس الدبلوماسية السعودية مع المسؤولين الجزائريين، الأزمة مع المغرب. حيث أكد الأمير فيصل للرئيس تبون استعداد الرياض لرعاية مشاورات مباشرة بين الرباط والجزائر، على هامش انعقاد القمة العربية في جدة خلال الأسبوع المقبل، مع التعهد بضمان سلامة وأمن الجزائر.

واقترح وزير الخارجية السعودي أن تبدأ المشاورات بصفة غير رسمية؛ لكنه لم يتلق أي تجاوب يذكر من طرف المسؤولين الجزائريين، ”. تقول صحيفة العلم

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. فرنسا بجوارنا المسمات بالجزائر. من الصعب أن تكون علاقة بينا وبينهم مادام تلك النظام العسكري الذي تتحكم فيه فرنسا. الحيطة والحذر. ومزيدا من التسليح. شخصيا لا ارتاح من تلك الجهة

    2
    1
  2. لتكن فيكم من الصرامة من الأعداء.
    من قال لكم اننا نريد علاقة مع نضام عسكري سرطاني حركي مزروع في منطقتنا ليزرع الفتنة فيها. لا نريد علاقة مع هذا النضام الجزائري المعفن وشكرا للشقيقة السعودية.

    3
    1
  3. مجرد تساؤل.
    ما هو المؤكد !!!؟؟؟
    صحيفة العالم التي أوردت الخبر قالت أن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان ““ عاد بخفي حنين من حيث أتى”.
    ولو يرغب تبون يوما في وساطة مع المغرب وهذا أمر مستبعد على المدى القصير أو المتوسط، فمن المؤكد أنه لن يمنح هذا “الفضل أو الشرف ” لأبن سلمان.

    2
    2
  4. السعوديون يعلمون أكثر من غيرهم أن الجزائر تعمل وبإصرار مند 50 عاما على تقسيم المغرب وتساند الانفصالييين فقط من أجل الإضرار بالمغرب وتعطيل تقدمه وتنميته، لدلك كل صلح يجب أن يقوم على احترام الوحدة الترابية للمملكة كما عبر عن دلك دول مجلس التعاون الخليجي مجتمعين أكثر من مرة، وإلا فلا داعي للصلح مع قوم دأبوا على الإضرار بجيرانهم والحقد أعمى بصرهم وبصيرتهم وصار همهم الوحيد هو إلحاق الأدى بالمملكة.

  5. الدولة التي يحكمها النظام العسكري العفن لا أساس لها في العلاقات الثنائية نريد أولا نطام عسكري مدني وحرية التعبير بدن تجاوز الحدود ودلك احتراما لمعايير الأخلاق الوطنية للمسطرة القانونية للصحافة لأن فيها سب وشتم وإهانة لله ينصروا الدرهم هن نساء دوله الداخله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى