خطير .. مسؤول بولاية جهة الشرق “يستعبد” عاملات الإنعاش الوطني

هبة بريس

يبدو أن عددا من مسؤولينا الكرام لم يستوعبوا بعد أن المغرب قطع أشواطا كبرى في مجال حقوق الانسان وضمان الحرية والكرامة الانسانية، وأخذوا يستغلون مناصبهم وأموالهم لاستعباد المواطنين البسطاء.

مناسبة هذا الحديث، الضجة الكبيرة التي أثارتها تصريحات إحدى عاملات الانعاش الوطني بولاية وجدة، والتي كشفت تعرضهم ل”الرق” و”العبودية” من طرف مسؤول بولاية جهة الشرق.

المعنية بالأمر، أكدت في فيديو جرى تداوله خلال اليومين الأخيرين، أن الكاتب العام بولاية جهة الشرق وزوجته، أخذا يستغلان بشتى الطرق عاملات الانعاش الوطني التابعين للولاية بمنازلهم الخاصة.

وأضافت ذات المتحدثة، أن الكاتب العام وعدد من المسؤولين في الولاية، يجبرون عاملات الانعاش الوطني على التوجه لمنازلهم والقيام بالأعمال المنزلية الشاقة بالاجبار ودون أي مقابل مادي.

وشددت المتحذتة ذاتها، أن عدد من مسؤولي الولاية يستغلون مناصبهم وسلطتهم للتجبر على العاملات البسيطات وإرغامهن على تلبية جميع طلبات زوجاتهم من أعمال وأشغال منزلية شاقة وصعبة وفي مختلف الأوقات دون مقابل.

وأشارت المعنية بتلأمر، أن المسؤولين المذكورين يهددون عاملات الانعاش الوطني بالطرد كما يعرضهن للاهانة والسب والقذف في حال رفضن العمل لوقت اضافي بمنازلهم، ما يدفع بالعاملات الى تلبية جميع طلباتهم.

تصريح العاملة المذكورة، أثار ضجة كبرى كما دفع بعدد من جمعيات المجتمع المدني الى التدخل ومطالبة الجهات العليا بالتحقيق في الأمر وإنصاف هذه الفئة ضد تجبر وتسلط بعض المسؤولين.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لاسف اصبح عمال الانعاش الوطني يتعرضون للتهديد والمؤامرات حتى من الموظفين والشيوخ على اعتبار انهم فقط عمال الانعاش الوطني يمارس عليهم العنف والوعيد بالطرد من الادارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق