“حقائق صادمة” حول وف–اة بطلة أولمبية أمريكية

كشفت تقارير صحفية تفاصيل صادمة عن وفاة البطلة الأولمبية الأمريكية العداءة، توري بوي، في منزلها بولاية فلوريدا، يوم الثلاثاء الماضي.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن التشريح الطبي لجثة العداءة الراحلة توري بوي أثبت أنها كانت حاملا في شهرها السابع، وكانت تمر بحالة سيئة للغاية، خاصة أنها ابتعدت عن الرياضة منذ شهر يونيو عام 2022.

وتابعت أن الشرطة المحلية في فلوريدا أخذت إفادات من قبل أصدقاء وجيران البطلة التي توفيت عن عمر ناهز 32 عاما، إذ اتضح أنها وقعت في عدد من المشاكل، وسلوكها في الفترة الأخيرة قبل وفاتها لم يكن جيدا، وفي حالة عقلية غير مستقرة، فقد كانت تلقي بالبيض على منزل مجاور، وتتشاجر مع صديقها وتصرخ في وجهه وتهدده بالسكين.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السلطات استبعدت أن يكون السبب الحقيقي وراء موتها هو العنف، ولم تستبعد احتمال الإقدام على الانتحار.

وطالب بعض الرياضيين في الولايات المتحدة الأمريكية، السلطات المحلية بضرورة الكشف عن السبب الحقيقي وراء وفاة العداءة توري بوي، لأنها كانت لا تزال صغيرة في السن قبل رحيلها بشكل مفاجئ.

يذكر أن توري بوي توجت بلقب بطلة العالم في سباقي 100 و400 متر، عام 2017 في العاصمة البريطانية لندن. كما أحرزت ثلاث ميداليات أولمبية خلال دورة ألعاب ريو دي جانيرو في البرازيل عام 2016، هي ذهبية سباق 400 متر تتابع، وفضية سباق 100 متر، وبرونزية سباق 200 متر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى