الحركة الشعبية مرشحة للفوز برئاسة جماعة إفران

هبة بريس _ إفران

رشح حزب الحركة الشعبية، عبد السلام لحرار لرئاسة المجلس الجماعي لإفران في انتخابات تشكيل المكتب المسير الجديد المرتقب يوم غد الإثنين بمقر الجماعة. وبات قريبا من الحفاظ على رئاسة المجلس التي فقدها بعد حله بقرار قضائي بناء على طلب عامل الإقليم الذي لم ترقه تلك الأعمال الصبيانية التي كانوا يقومون بها جل الأعضاء ولا الرئيس أثناء دورات المجلس بسبب “البلوكاج الحاصل ” والسبب واضح ” كيقلبو على مصالحهم الخاصة لا تهمهم هموم الساكنة حسب متتبعي الرأي العام بإفران ” والعامل ليس لهم بالسهل العين التي لاتنام معندوش مع “التخرويض” تهمه بالدرجة الأولى هموم الساكنة وتطلاعتهم ، فيما الرئيس الحركي السابق كان يتواجد خارج التغطية و لم يسدد حتى ما بدمته لبعض الأشخاص حسب ما يروج بإفران ترشح باسم التجمع الوطني للأحرار .

وحصل حزب محمد أوزين الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ابن المنطقة ، على ما مجموعه 13 صوتا من أصل 20 مقعدا بالمجلس، ما يجعله مطمئنا في تشكيل أغلبية مريحة للفوز بالرئاسة وتشكيل المكتب وانتخاب نوابه والكاتب ونائبه، بالنظر لعدد المقاعد المحدودة لباقي الأحزاب.

وينافس لحرار الذي يتميز على سمعة جيدة في الإقليم على رئاسة المجلس، مرشح من التجمع الوطني للأحرار الذي يتوفر على 4 مقاعد فقط، حضوضهم ضئيلة ، كما مرشح من حزب الاستقلال رغم أن هذا الحزب لا يتوفر إلا على عضوين في المجلس، ما يؤكد أن الحركة الشعبية أكثر حظا للفوز برئاسة جماعة إفران بعد إجراء انتخابات جزئية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى