انفراد : بوعشرين يقحم العماري بمحاكمته ويكشف سبب دعوى ”وداد ملحاف“

رضا لكبير - هبة بريس

كشفت مصادر مطلعة لجريدة هبة بريس من جلسة محاكمة مدير نشر جريدة أخبار اليوم وموقع اليوم 24، توفيق بوعشرين، أن الأخير وخلال عملية الاستنطاق التي باشرتها الهيئة القضائية تجاه المتهم، اعتبر بأن أشرطة الفيديو المحجوزة مفبركة ولا أساس لها من الصحة، معترفا في نفس الوقت أن المصرحات والمشتكيات بالملف كن يلجن إلى مكتبه دون أن يقوم بممارسة الجنس برفقتهن فوق ”كنبة مكتبه“.

وأضافت ذات المصادر المطلعة لجريدة هبة بريس، أن مدير نشر جريدة أخبار اليوم وموقع اليوم 24، قال بأن الفيديوهات المحجوزة تم فبركتها وأن المصرحات والمشتكيات اللواتي استعمت لهن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أدلوا بتصريحات تحت الضغط وأنه ينفي تلك الفديوهات ويعتبرها مفبركة. .

وأوضحت ذات المصادر أن توفيق بوعشرين، وبعد الإنتقال إلى الإجابة عن محاضر المشتكيات والمصرحات اللواتي صرحن بمحاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، حاول تبرير جميع تصريحاتهن بوجود مشاكل معه في إطار العمل إضافة لنفيه ممارسة أي تحرش جنسي في حقهن.

وبخصوص ما ورد بمحضر المطالبة بالحق المدني وداد ملحاف، علل توفيق بوعشرين اتهامات التحرش الجنسي إلى أن الأمر راجع لخلاف مهني بينهما، بعدما كلف الأخيرة بإجراء حوار مع الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري، وهو الأمر الذي قبل به الأخير شريطة حذف بعد الأسئلة الحوارية وهو ما وافقت عليه المعنية بالأمر.

وأضاف مدير نشر جريدة أخبار اليوم وموقع اليوم 24، توفيق بوعشرين حسب ذات المصادر دائماً أنه رفض حذف الأسئلة من الحوار والبقاء عليها كما هي، وإن رغب إلياس العماري بممارسة عملية الحذف بالحوار، فعليه أن يقوم بها فيما يخص أجوبته وليس فيما يخص الأسئلة التي تم برمجتها على حد قوله.

هذا وواصلت المحكمة استنطاق المتهم توفيق بوعشرين إلي حدود الساعة العاشرة ليلا بالقاعة رقم 8 بمحكمة الإستئناف بمدينة الدار البيضاء، حيث من المنتظر أن يتم الاستماع بجلسة يوم غد للشهود الذين سبق للهيئة القضائية وأن قررت استدعائهم من أجل الإدلاء بإيفاداتهم بالملف واستدعاء أيضاً مجموعة من التقننين ممن أشرفوا على عملية حجز وتفريغ الفيديوهات.

ما رأيك؟
المجموع 30 آراء
25

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. مثله مثل الأخرين. يريد إقحام أقصى ما يمكن من الشخصيات “الوازنة” “لتضخيم القضية” معتقدين بأن ذلك قد يوفر نوعا من “الحصانة”، مرة العماري مرة حسن طارق…

    القضاء هو الفصل البريئ بريئ إلى أن يثبت العكس.

  2. الحق يعلو ولا يعلى عليه، ارادو اسكات الرجل فشهروه و ضاعفو المتعاطفين معه. شخصيا لم أكن اعرفه البتة ولا اهتم بكتاباته لكن يقيني بزورية ما دبّر له جعلتني من المتعاطفين في بلد سيسمو فيه العدل ولو كره الكارهون
    هاد المغرب رَآه مبروك ولي دبّر فيه شي حاجة بليل ضده سيفضح

  3. إنها بين مزدوجتين “” يا مغربي حر ، أي في تقدير أولئك الذين يقحمونهم…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق