فدرالية اليسار تنخرط في “المقاطعة” وتصفها بـ”التمرين الديمقراطي”

هبة بريس ـ الرباط

أعلنت فيدرالية اليسار الديمقراطي عن مساندتها وانخراطها في حملة مقاطعة عدد من المنتوجات الاستهلاكية التي انطلقت منذ شهر، مؤكدة أن المقاطعة “تمرين ديمقراطي حقيقي”، أبان فيه الشعب المغربي عن نضج كبير.

وقالت الفيدرالية في بلاغ لها  إن “مسؤولية الأحزاب المشكلة للحكومة ثابتة في تفشي الغلاء والاحتكار وتفاقم الفوارق المجالية والاجتماعية، بالنظر لاستمرار نفس الاختيارات اللاديمقراطية، واستمرار الإفلات من العقاب في الجرائم الاقتصادية وهدر المال العام عوض الحرص على مصلحة الوطن والشعب”.

وأوضحت أن “المقاطعة شكل من أشكال الاحتجاج السلمي على الأوضاع المعيشية المتدهورة للأغلبية الساحقة، وتعبير عن تذمرها من الارتفاع المتوالي للأسعار منذ بداية الإجهاز على صندوق المقاصة وتحرير الأسعار في سوق شبه احتكاري ودون آليات للمراقبة والمتابعة والمحاسبة على التجاوزات منذ عهد الحكومة السابقة واستمرار نفس الاختيارات في عهد الحكومة الحالية واستمرار تأجيل الإصلاحات”.

وأكد البلاغ ذاته، أن المقاطعة ” تمرين ديمقراطي حقيقي، مستمر منذ انطلاق حركة 20 فبراير المجيدة، في مواجهة استغلال ووحشية الرأسمالية “الهجينة” التي أخافتها هذه المقاطعة الواسعة والممتدة، حيث أبان الشعب المغربي عن نضج كبير ومستوى حضاري راق يعبر من خلاله عن تطلعاته المشروعة في الكرامة والعدالة الاجتماعية”.

واعتبرت فيدرالية اليسار، أن “المسؤولية في تعميق الأزمة الاقتصادية والاجتماعية وتوسع الشرخ الاجتماعي بمختلف مظاهره وأبعاده تقع على كاهل الدولة والحكومة بسبب إصرارها على تطبيق سياسات لا ديمقراطية ولا شعبية بخلفية نيوليبرالية متوحشة، أدت تداعياتها إلى احتجاجات شعبية في عدة مناطق تعاملت معها الدولة بمقاربة قمعية شرسة، زادت من منسوب الاحتقان داخل المجتمع وأصبحت تهدد التماسك المجتمعي”.

وأردفت أن “الموقف الطبيعي لقوى اليسار والقوى الديمقراطية هو الانخراط الواعي في كل معركة جماهيرية تستهدف الدفاع عن الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ومحاربة الريع والفساد في ظل الجمع بين السلطة والمال أحد ركائز دولة الاستبداد، ومراكمة الثروة على حساب المواطنات و المواطنين”.

وشدد البلاغ على “انخراط فيدرالية اليسار الديمقراطي في حملة المقاطعة”، مطالبة بـ”محاسبة وإقالة المسؤولين الذين أهانوا المواطنات والمواطنين عبر تصريحات تحتقر الشعب المغربي وتدعو كافة القوى اليسارية والديمقراطية إلى تنسيق الجهود وبلورة مقاربة مشتركة للتعامل الإيجابي مع كل المستجدات النضالية في سياق النضال الديمقراطي الشامل”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. هد.سيدا من اجل لمنصب وتزوير تريد ركوب على كل شيء لايهمه وطن ولا مايعانيه حوالي7890عامل بسنترال دانون ولا مايعانيه حوالي 160الف فلاح هد سيدا لواد لي جا تمشي معاه ولو على حساب زرع لقانه ولبلبلة وتحريض فخبارك بلي لمزوط وصل ثمنه 10دراهم رغم انه عليميا لايتجاوز 73دولار وحين يصل ثمنه ل100دولار بشحال يشتريه لمروك 19درهم لتر واش في خيارك ان جميع لمواد لغداءيه ولمنتجات ارتفع ثمنه من 4دؤاهم للوحده او لكيلو الى 70درهم علاش مقطعتيهاش او تحاميتو على اخنوش ودوزتو معاه سنترال رغم انه لم يزد ولو سنتم مند 2008 ويشتريه من عندنا هنا بضواحي الغرب بثمن 4.50 ايام ربيع ام لجفاف يشتروه بثمن 4.80در لتر من عند تعاونيه حلل ناقش ونعلي شيطان.دنيا ماديم ليك ولالغيرك لاتستحمرو لمغاربه اكثر ايه لسترزاقين

  2. نقوله وبصراحه السياسة تميهت واصبحت استرازاق فاحش وتكالب وضحك على شعب عن طريق التحريض.ونتشارلفقر ولبطالة والاحرام ولعبوديه وتبعيه لحزبيه تستخدم فيه لبيادق لتشويه كل من عارض اطروحت بنكران والاخوان وسيد منيب تريد منصب وزاري في مل واد تهيم وتؤيد تحريض على لوطن لزعزت استقراره وقتصاده دعيناكم الله حليب سنترال لم يزد ثمنه مند 10سنوات ام لمواد لغداءيه وتوابل ولقطاني ومحروقات واليد لعامله ارثفع ثمنهم من 0.10الى120/100 بمفهوم من 3دراهم الى 90درهم لكيلو او للتر حداري من العيبكم ياحزاب الاسترزاق وتحريض

  3. الالتحاق المتأخر للفدرالية يبقى مرحبا به عموما.لكن حبذا لو ساندوا المقاطعة كأفراد لا كهيئة سياسية ,لان المقاطعة تنأى بنفسها عن الحقل السياسي المغربي وترفض التسييس!!

  4. فين كانت مخبيا مسكينة عاد فاقت ، إوا غير رجعي نعسي حسنليك ، لا للروكوب لسنا حميرا

  5. الشعب المغربي العظيم قد فقد كل ثقته فيما يسمى ( الأحزاب و النقابات ) في المغرب سواء كانت يمينية أو يسارية لأنه ذاق من و ديلاتها جرعات مسمومة و أذلته و خذلته في العديد الأمور و النماذج كثيرة لا حصر لها ..
    لو صعد ( الحزب الاشتراكي الموحد ) مثلا لانقلب رأسا على عقب و لو تقلدت هذه المتزعمة منصبا في الوزارة لتغير أسلوب خطابها 180 درجة … هذا ما عهدناه من أحزاب كرتونية كلها في سلة واحدة كلها تبحث عن مصالحها الشخصية بعيدا عن اية مصلحة عامة للبلد و للمواطنين. .

  6. اليسار الديموقراطي يساند المقاطعة منذ بداية المقاطعة كان بعض مناضلي اليسار الديموقراطي ضد المقاطعة . سبحان مبدل الاحوال

  7. انها تحاول ان تكسب الشعبية لحزبها للانتخابات القادمة بركوبها على موجة المقاطعة. لكن المقاطعة انطلقت من الشعب المقهور الذي خانته الاحزاب.

  8. عقنا بيك المقطاعة صنعها الشعب و لا ينتظر منك او منغيرك المساندة ديها في راسك حتي نكونو طفرناه مع لقبلك عاد طفرناه معاك نتي
    الشعب من صنع القرار
    الشعب من سيكتب التاريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق