رئيس المجلس الإقليمي بتاوريرت يتعرض للتهديد بالتصفية الجسدية

هبة بريس - الرباط

تعرض رئيس المجلس الإقليمي بتاوريرت، والقيادي عن حزب العدالة والتنمية، محمد امحجوبي، للتهديد بالتصفية الجسدية.

واستنكرت الكتابة الإقليمية للحزب بتاوريرت، “الهجوم الشنيع والتهديد بالتصفية الذي يتعرض لها امحجوبي بمقر عمله بعمالة الإقليم”، معتبرة أن “هذا الاعتداء الهمجي يشكل ذروة مسلسل ممتد من التضييق و محاولات الابتزاز والتحكم من طرف بعض أعضاء المجلس الإقليمي بتاوريرت، لفرض أجندة بعيدة كل البعد عن الصالح العام خدمة لمصالح شخصية ضيقة لجهات نافذة”.

وعبرت الكتابة في بيان لها “عن تنديدها الشديد بهذا السلوك اللاأخلاقي الذي ينم عن تخبط جهات تريد جعل المجالس المنتخبة في خدمة مصالحها ضدا على مصلحة الإقليم، بعد عجزها عن المنافسة والمواجهة السياسيتين وفق الأعراف الديمقراطية”، معلنة “مساندتها المطلقة لرئيس المجلس الإقليمي في مواجهة كل من يسعى للمس باستقلالية المؤسسات وتحويلها إلى خدمة لوبيات الريع والمصالح الشخصية”، مشيرة الى أن “هذا الوضع سيزيد من الاحتقان الاجتماعي والعزوف السياسي ويعطي صورة سلبية للعمل السياسي وللمؤسسات التمثيلية”، مشيرا إلى عزمه “اتخاذ كافة الخطوات النضالية والقانونية المشروعة لمجابهة هذه الممارسات البئيسة”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق