خاص .. تفاصيل وخلفيات اللقاء الذي جمع العماري بأوجار بفندق بالرباط

لبنى أبروك - هبة بريس

في الوقت الذي يعيش فيه الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، رئيس جهة تطوان طنجة الحسيمة، الياس العماري، عزلة سياسية بسبب تراجع حضوره الحزبي وتأثيره في الساحة الوطنية، علمت هبة بريس أن لقاءا جمع بين هذا الاخير ووزير العدل والحريات محمد اوجار قبل أيام بفندق بمدينة الرباط.

اللقاء الذي جمع العماري واوجار، وحسب مصدرنا، لم يخصص للحديث عن القضايا المتواجدة بالمحاكم والمتعلقة بالعماري، على اعتبار أن الوزير لا يمكنه التدخل قانونيا، بسبب استقلالية النيابة العامة.

وأرجح مصدر الجريدة، أن اللقاء المذكور تمحور حول العودة المحتملة لاوجار للساحة السياسيةط بعدما جمد أنشطته السياسية والحزبية بشكل شبه كلي خلال الفترة الأخيرة، وأصبح شبه مهمشا في حزبه.

ولم يستبعد مصدرنا، لجوء اوجار للعماري المعروف بتواجده السياسي والحزبي بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لدعمه حزبيا بمنطقة الحسيمة “مسقط رأس أوجار”، عبر تقديم مساعدات تنسيقية له لتعزيز تواجده السياسي بالمنطقة خلال الفترة القادمة.

تحركات أوجار الاخيرة تدفعنا للتساؤل: هل ستقبل الجهات المسؤولة بالدولة أو بحزبه هذه اللقاءات التنسيقية? أم أن اوجار يبحث عن غطيه قريبة لتعويض الحظوة التي نالها عن استدعائه من طرف “جهات عليا” من سويسرا للظفر بالكرسي الأول بوزارة العدل والحريات?

تحركات اوجار تنضاف الى المكالمات الهاتفيه السرية التي أصبحت حديث الصالونات الحزبية، دون اكتراث مسربها إلى المثل القائل “مجالس الكبار أمانة” كما ل”أحاديث الكبار ومكالمات الجهات العليا أمانة” أو أليس كذلك??

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق