الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ينسقان جهودهما من أجل “وقف فوري” للأزمة السودانية

أعلن كل من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، السبت، أنهما اتفقا على تنسيق جهودهما من أجل “وقف فوري للتصعيد” للأزمة في السودان.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مذكرة للمراسلين، إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد، تطرق فيه على الوضع الحالي في هذه الدولة الواقعة في شمال شرق إفريقيا.

واتفق المسؤولان على “تنسيق جهودهما للعمل من أجل تخفيف فوري للأزمة” في السودان حيث اندلع القتال صباح السبت بين قوات الدعم السريع والقوات المسلحة السودانية.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، في بيان، قادة قوات الأمن الفيدرالية وقوات الدعم السريع إلى “الوقف الفوري للأعمال العدائية واستعادة الهدوء والدخول في حوار لحل الأزمة الحالية”.

كما حذّر من أي تصعيد إضافي للقتال قد يكون له تأثير مدمر على المدنيين ويزيد من تفاقم الوضع الإنساني غير المستقر أساسا في البلاد.

وأعلن الجيش السوداني، بقيادة اللواء عبد الفتاح البرهان، قصفه لقواعد الفصائل شبه العسكرية التي تقول إنها سيطرت على المطار والقصر الرئاسي في الخرطوم.

من جانبها، تحرص قوات الدعم السريع، التابعة للواء محمد حمدان دقلو، على الاحتفاظ بالمطار الدولي والقصر الرئاسي وتدعو جميع السكان، بمن فيهم الجنود، للانقلاب على الجيش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى