قلق عربي ودولي إزاء اشتباكات السودان وسط دعوات إلى التهدئة

أثارت الاشتباكات المسلحة التي اندلعت اليوم السبت بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع ، قلقا عربيا ودوليا واسعا وسط دعوات إلى التهدئة وضبط النفس.

وفي هذا الصدد ، دعت الجامعة العربية إلى وقف فوري لإطلاق النار في السودان ، وعبرت على لسان أمينها العام أحمد أبو الغيط عن عميق القلق والانزعاج إزاء العمليات القتالية الدائرة حاليا بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع في العاصمة الخرطوم ومناطق أخرى .

وأكد أبو الغيط على مسؤولية الأطراف المتحاربة في الحفاظ على أمن وسلامة المدنيين السودانيين في مناطق الاقتتال وعموم البلاد، وعلى ضرورة وقف التصعيد وحقن الدماء بشكل فوري .

بدورها ، دعت منظمة التعاون الإسلامي للوقف الفوري للاشتباكات المسلحة في السودان والعودة لمسار الحوار وتغليب صوت الحكمة.

وأعربت عن ثقتها في حكمة الشعب السوداني وقياداته وقدرتهم على تجاوز هذه الأزمة عبر التفاوض والحوار.

نفس الموقف عبر عنه البرلمان العربي الذي دعا كافة الأطراف السودانية، إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس والوقف الفوري لإطلاق النار، حماية لأرواح الشعب السوداني والحفاظ مقدرات الدولة.

كما دعت الإمارات ، من جانبها ، كافة أطراف النزاع في السودان إلى التهدئة وضبط النفس وخفض التصعيد والعمل على إنهاء هذه الأزمة بالحوار.

وقالت إن سفارتها في الخرطوم تتابع بقلق بالغ الأحداث الجارية في السودان الشقيق ، وتؤكد على موقف الإمارات الثابت المتمثل في ضرورة خفض التصعيد والعمل على إيجاد حل سلمي للأزمة بين الأطراف المعنية ، وضرورة دعم الجهود الرامية إلى دعم العملية السياسية وتحقيق التوافق الوطني نحو تشكيل الحكومة.

بدورها ، أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن القلق البالغ جراء اندلاع الاشتباكات المسلحة بين قوات الجيش والدعم السريع في السودان ، ودعت كافة الأطراف المعنية إلى ضرورة الوقف الفوري للتصعيد والقتال وممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتغليب صوت الحكمة والحوار لتجاوز الخلافات ، بما يحفظ للسودان أمنه واستقراره.

دوليا ، أعربت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان وزير خارجيتها أنتوني بلينكن عن قلقها البالغ إزاء تقارير عن تصاعد العنف بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع ، حيث دعا إلى إنهاء فوري للأعمال القتالية.

وكتب بلينكن في تغريدة على تويتر “نحن على اتصال بفريق السفارة في الخرطوم وجميعهم بخير … نحث جميع الأطراف على وقف العنف فورا وتجنب المزيد من التصعيد أو تعبئة القوات ومواصلة المحادثات لحل القضايا العالقة “.

بدورها ، دعت روسيا إلى “إجراءات عاجلة لوقف إطلاق النار ” في السودان ، وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن ” الأحداث المؤسفة الجارية في السودان تثير قلقا عميقا في موسكو . ندعو أطراف الصراع إلى اظهار إرادة سياسية وضبط النفس واتخاذ اجراءات عاجلة لوقف إطلاق النار “.

وفي نفس السياق ، دعا الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي ، جوزيب بوريل ، الجيش السوداني وقوات الدعم السريع لوقف القتال بينهما وحل الخلافات القائمة عبر الحوار .

وقال في بيان “الاتحاد الأوروبي يحذر من عواقب أعمال العنف في السودان وتقويض جهود تشكيل حكومة مدنية مستقبلا ، مؤكدا حشد جهوده مع الشركاء الإقليمين والدوليين للتوصل لاتفاق سياسي لإحلال السلام والاستقرار في السودان”.

من جهته ، دعا المبعوث الأممي في السودان فولكر بيرتيس ، إلى لوقف فوري للقتال لضمان سلامة الشعب . وقال إنه تواصل مع الجيش السوداني وقوات الدعم السريع .

وكانت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة قد اندلعت ، في وقت سابق اليوم في العاصمة السودانية الخرطوم ، بين الجيش وقوات الدعم السريع ، حيث سمع دوي انفجارات وإطلاق نيران بالقرب من قاعدة في جنوب الخرطوم تتمركز فيها قوات الدعم السريع التي يقودها محمد حمدان دقلو الحليف السابق لقائد الجيش عبد الفتاح البرهان وخضمه الحالي .

وقتل ثلاثة مدنيين في الاشتباكات المسلحة وفق ما أعلنته نقابة الأطباء السودانية في بيان.

وبرزت مؤخرا خلافات عميقة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع ، وخاصة فيما يتصل بدمج ” الدعم السريع ” في الجيش ، المنصوص عليها في الاتفاق الإطاري الموقع في الخامس من دجنبر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى