نهب الملايير في 10 سنوات .. رجل أعمال جزائري مبحوث عنه

اهتمت الصحف الجزائرية بفضائح مجمع الصناعات المعدنية والحديدية الصلبة، حيث تحدثت يومية الشروق عن إصدار القضاء أوامر بالقبض الدولي على خمسة متابعين في ملف الفساد الذي طال المجمع من بينهم الرئيس المدير العام السابق للمؤسسة الجزائرية للاسترجاع (فرع من فروع المجمع)، الفار والمتواجد، حاليا، وفق الصحيفة، في بلجيكا وكذا رجل أعمال.

وقالت إن التحقيقات أظهرت أن هذا المسؤول متابع لتورطه في ملفات فساد طالت شركة الاسترجاع، “التي عاث فيها فسادا” وحولها إلى “محمية خاصة لتحويل الملايير، وتقاسم الأرباح مع الرئيس المدير العام للمجمع المسجون، حاليا، وحاشيتهما الذين شكلوا عصابة إجرامية عابرة للحدود، لمدة تزيد عن 10 سنوات”.

وذكرت بأن الشركة الجزائرية للاسترجاع تتكفل باسترجاع كل النفايات الحديدية وغير الحديدية التي تلفظها المؤسسات العمومية عبر كامل التراب الجزائري، موضحة أن المطلوبين يقومون بإبرام صفقات غير قانونية منها “بيع الخردة من البقايا الحديدية وغير الحديدية” وهو ما أوصل الشركة العمومية إلى حافة الإفلاس.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لا أثق في جرائد النظام الجزائري الصهيوني ربما هؤلاء المبحوث عنهم اعترفوا بقوة المغرب وبصحرائه فجن جنون عصابة التبون بني كلبون الصهيوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى