محمد سالم لهبة بريس : من المستبعد دعوة البوليساريو للقمة الروسية الافريقية

تستعد روسيا لاستضافة قمة أخرى مع إفريقيا، في 23 و 24 يوليوز بسانت بطرسبرغ ، في ظروف مغايرة تتسم بالحرب بين موسكو واوكرانيا، حيث من المنتظر أن تستبعد القمة مرة أخرى جبهة البوليساريو الانفصالية، على غرار النسخة الأولى في عام 2019، بالنظر إلى البراغماتية السياسية التي يتسم بها قصر الكرملين وتحركاته في المنطقة .

محمد سالم عبد الفتاح رئيس المركز الصحراوي للاعلام وحقوق الانسان ، قال في تصريح لهبة بريس ، أنه من المستبعد أن تتم دعوة البوليساريو للقمة الروسية الأفريقية، بالنظر إلى القمم السابقة التي لم تدعى إليها الجبهة الانفصالية، فضلا عن حرص روسيا تبنى مواقف متوازنة في قضية الصحراء المغربية .

وأضاف محمد سالم في التصريح ذاته أن روسيا تعترف عمليا وضمنيا بالسيادة المغربية على الصحراء، من خلال مجموعة من الشراكات التي تجمعها مع المغرب، في مقدمتها اتفاق الصيد البحري الذي يجمع الجانبين، والذي يشمل سواحل الأقاليم الجنوبية للملكة في اعتراف ضمني بسيادة المغربية على الصحراء.

وأردف المتحدث في التصريح ذاته قائلا : “الاتحاد الإفريقي أيضا من المستبعد أن يقبل أي حضور للكيان الانفصالي، بالنظر للأزمة التي تسببت فيها رئاسة تونس إبان قمة تيكاد، التي جمعت الاتحاد الافريقي واليابان، حيث تسبب ذلك الخرق السافر لقواعد منظمة الاتحاد الإفريقي بدعوة البوليساريو للقمة، في امتعاض ورفض من طوف العديد من البلدان، بما في ذلك رئاسة الاتحاد الإفريقي في دولة السنيغال والمفوضية الأفريقية عبروا جميعا عن مواقف رافضة لذلك الخرق للقواعد المنظمة، وكاد أن يعصف بقمة تيكاد، كما أن اليابان نفسها تبرأت من أي دعوة موجهة لهذا الكيان الانفصالي، وبالتالي من المستبعد إعادة نفس الحلقة في القمة المقبلة”.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المغرب،في صحراءه والصحراء،في مغربها إلى قيام الساعة لايهمنا احد مادمنا على حق والحق يعلو ولايعلى،عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى