اعتقال المشتبه به بتسريب الوثائق الاستخباراتية الأميركية السرية

أعلن وزير العدل الأميركي ميريك غارلاند، الخميس، القبض على المشتبه به في تسريب الوثائق السرية وأحيل على المدعي العام لولاية ماساشوسيتس.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي أعلن قبل ذلك اعتقال شخص على صلة بتسريب الوثائق المخابراتية الأميركية شديدة السرية.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” كشفت تفاصيل تتعلق بهوية المشتبه به، وقالت إن اسمه جاك تيكسيرا وهو عضو في الحرس الوطني الجوي في ماساتشوستس ويبلغ من العمر 21 عاما.

وقالت الصحيفة إن هذه التفاصيل الجديدة هي الأحدث في تحقيق عاجل أجراه مكتب التحقيقات الفيدرالي والبنتاغون وجهات حكومية أخرى لتحديد مصدر تسرب الوثائق التي يبدو أنها كشفت تفاصيل عن وجهات نظر واشنطن بشأن الحرب في أوكرانيا، وتلمح إلى أن الولايات المتحدة تجمع معلومات استخبارية عن حلفاء مقربين.

وأكد مسؤولو إنفاذ القانون أن مكتب التحقيقات الفيدرالي يستخدم أدلة في الصور التي تم تداولها عبر الإنترنت في الأسابيع الأخيرة للمساعدة في تحقيقه الجنائي.

وقال مسؤولون إن بعض الوثائق كانت متاحة لعدة مئات من الأشخاص، بينما اقتصر البعض الآخر على مجموعة أصغر بكثير.

وأضافوا أن المحققين يركزون على الوثائق التي كان عليها قيود وصول أكثر لتضييق مجال البحث عن الأشخاص المتورطين في عملية التسريب.

وأفادت صحيفة “نيويورك تايمز” في وقت لاحق، الخميس، أن مجموعة من عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي داهمت منزل رجل يبلغ من العمر 21 عاما يعمل في الحرس الوطني الجوي.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت قبل ذلك أن الشخص الذي سرب الوثائق هو شاب في العشرينيات من العمر مولع بالأسلحة النارية وكان يعمل في قاعدة عسكرية، وذلك نقلا عن زملائه في مجموعة دردشة على الإنترنت.

وقالت الصحيفة أمس الأربعاء إن الشخص نشر معلومات سرية في مجموعة على منصة المراسلة الفورية “ديسكورد”، تضم حوالي 20 رجلا وفتى يجمعهم “الحب المشترك للأسلحة والعتاد العسكري والله”.

واعتمدت الصحيفة في تقريرها، الذي لم يذكر اسم الشخص، على مقابلات مع عضوين في مجموعة الدردشة.

وأكد الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، إنه ليس على علم إذا كان ما ورد في وثائق المخابرات التي تم تسريبها في الآونة الأخيرة على صلة بأمور تجري في الوقت الراهن.

وأبلغ بايدن الصحفيين في منتصف جولة أيرلندية لثلاثة أيام “هناك تحقيق كامل تجريه أجهزة المخابرات ووزارة العدل، وهم يحققون تقدما لكن ليس لدي إجابة”.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. ترامب هو المقصود بالتهمة من اجل تصفيته وابعاده من دائرة صناعة القرار في الولايات المتحدة الامريكية داخل البنتاغون والكونغرس والبيت الابيض..

  2. لقد حولت روسيا الاستنزاف لأمريكا وبريطانيا والنيتو عسكريا واقتصاديا وغيره حتى لو انتقل الجيش الأمريكي والنيتو روسيا منتصره..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى