أبشروا يا معشر “المداويخ” .. لقد انتصرتم

لبنى أبروك - هبة بريس

أبان المغاربة، خلال الأيام الأخيرة، على تضامن وتآزر ووعي ونضج اجتماعي وثقافي وحضاري، ليس له مثيل، بعدما نجحوا في الاتفاق على كلمة وهدف موحدين، والوقوف وقفة رجل واحد أمام قضية ارتفاع الأسعار التي ألهبت جيوبهم وجشع الشركات التي احتكرت كافة أسواقهم، حتى أصبح المواطن يقتني منتوجاتها بالاجبار لا بالاختيار.

أبناء شعبنا العزيز البسطاء، تمكنوا من القيام بحملة غير مسبوقة، حملة انتقلت من العالم الافتراضي الى العالم الواقعي في وقت وجيز، وسجلت نتائج مهمة وإيجابية في زمن قياسي.

نضج ووعي شريحة مهمة من النشطاء، قادها إلى التفكير في خوض شكل احتجاجي جديد، للتعبير عن سخط المواطنين من الزيادات في الأسعار والمطالبة بالتراجع عنها وكذا تجويد منتوجها، عبر مقاطعة ثلاث شركات مغربية تحتكر السوق الوطنية في منتوجاتها وقادت خطوات الزيادات في الأسعار خلال السنوات الماضية.

“الحملة الشعبية” لم ترق جهات عدة، وطيرت النوم من أعين آخرين، حتى بدأت تنهال علينا تصريحات “غريبة” وخرجات إعلامية “أغرب” لمسؤولين من واجبهم البحث عن حلول ترضي المواطنين وتقلل من معاناتهم، بدل التفنن في سبهم وشتمهم بمختلف النعوت والعبارات القدحية.

التجمعي ووزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، أول المسؤولين الذين قادوا حملة الهجوم “المسعور” ضد المقاطعين، بعدما استغل كلمته بمجلس النواب، ونعت المقاطعين ب”المداويخ”، منتقدا مقاطعة منتجات شركات وطنية، تشغل عمالا وموظفين وتسدد ضرائبها.

خرجة بوسعيد “الغير مفهومة”، لم تشفي غليل رفاقه، حيث طل علينا الوزير عزيز أخنوش، بتصريح آخر، استهزأ من خلاله بحملة “المقاطعة” واعتبر أنها مجرد حملة افتراضية ولا أساس لها في الواقع.

أخنوش، استغل حضوره بالمعرض الفلاحي بمكناس، قبل أسابيع، لإعلان تحديه للمقاطعين، مشددا على أن “لاشيء سيوقف عملهم”، ومضيفا بالقول”اللي بغا يلعب يلعب بعيد”.

خرجة بوسعيد وأخنوش، لم تزد المقاطعين سوى إصرارا على المضي أماما في حملتهم والاستمرار في المقاطعة، بعدما تأكد بالدليل والبرهان تأثر الجهات المقاطَعة بالحملة.

المقاطعون، جنوا أولى ثمار حملتهم خلال الأيام الأخيرة بعد خروج أرقام ومعطيات تفيد تكبد شركة للوقود لخسائر مهمة نتيجة الحملة، وبسبب مقاطعة المغاربة لخدماتها.

وأكدت المعطيات التي تداولتها صحف وطنية ودولية أن عددا من المحطات التابعة لشرطة الوقود المقاطعة والمتواجدة بمختلف مدن المملكة، عرفت تراجعا كبيرا في إقبال الزبناء على خدماتها، كما شهدت أسهمها في سوق البورصة انهيارا غير مسبوقا.

حملة “المقاطعة الشعبية” سجلت نجاحا مهما، بعدما خرج مسؤولي احدى الشركات باعتذار رسمي للمغاربة بعد نعتهم للمقاطعين ب”الخونة”، كما خرجت القياديه الاتحادية حنان رحاب، باعتذار آخر لوصفها النشطاء المقاطعين ب”القطيع”.

حملة المقاطعة وإن لم تحقق بعدها أهدافها الرئيسية والمتمثلة في خفض الأسعار وتجويد المنتوجات، فإنها حققت أهدافا وغايات أخرى أكبر وأعمق وأسمى، هذه الأهداف التي تدفعنا لخطاب لأبناء الشعب الأحرار بالقول:

أبشروا يامعشر المداويخ، لقد انتصرتم وأبنتم عن مدى وعيكم ورقيكم وحضارتكم في الاحتجاج وإسماع صوتكم ونقل مطالبكم من العالم الافتراضي الى العالم الوقعي.

أبشروا يا معشر “المداويخ” لقد انتصرتم ونجحتم في إسقاط أقنعة عدد من مسؤولينا، الذين يقابلوننا بضحكة “صفراء” ووعود كاذبة، أيام الحملات الانتخابية، ويتحولون الى ذئاب مفترسة بعد تقلدهم للمناصب الوزارية والمقاعد البرلمانية.

أبشروا يامعشر “المداويخ” لقد ضربتم عصفورين بحجر واحد، وعبرتم عن سخطكم وتذمركم واستيائهم من الأسعار الملتهبة والاجور الجامدة، وكشفتهم عن حقيقة الكره الذي يكنه المسؤولون لأبناء الشعب البسطاء.

أبشروا يا معشر “المداويخ”، لقد انتصرتم ولم يبقى الكثير لإسقاط امبراطوريات اقتصادية بنيت وشيدت من أموالكم وعرق أكتافكم طيلة سنين ماضية.. فواصلوا حملتكم وثورتكم ضد جشع وطمع شركاتنا وأصحابها.

ما رأيك؟
المجموع 114 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫30 تعليقات

  1. اثبتوا أيها واصبروا أيها المداويخ فان النصر صبر ساعة وان الله مع الصابرين

  2. السلام عليكم يامغاربه تدخلي هدا حول من يحرض على المقاطعه لحليب سنترال رغم انه لم يزد في ثمنه.مند 2008 ولمادا لم تقاطعو 120منتج مواد غداءيه ارثفع اثمانه من 8الى 19ضعف من زيت طبخ عدس حمص حليب شاي سكر توايل مقشرات زيا زيتون.اركان طريق سيار غلاء المهرماء لغزوال الدي ارثفع ثمنه الى 10دراهم وخرج بنكران وقال شعب قابل مني زيادات انا فلاح ابا عن جد ضواحي زعير شركة سنترال تشتري من عندنا الحليب المميز في فصل الربيع ب4.30دراهم وقي الايام لعصيبه كالجفاف او صيف بثمن 4.60دراهم لاننا بدورن نشتري العلف من 5انواع المستورد رغم اننا فلاحا بسطاء والله يعلم مانقاصي ليل نهار مع المراقبه ونظافه لاكن قطع الارزاق بدعوى تحريض من خزب لعدالة واتباعه حرام عليكم

  3. واصلوا المقاطعة لقد ابانت عن نجاحها و عن وعي و تقدم المغاربة و إياكم و الانزلاق وراء الخروج للشارع

  4. من لم يشكر الناس لم يشكر الله ،لذلك من واجب المغاربة أن يشكروا موقع هبة بريس .لقد كنت مع الشعب ،في أغلب المواقع صاموا على الكلام لحاجة في نفس يعقوب .شكرا لكم مرة أخرى ،فلن ننسى لكم هذا الموقف المتميز.

  5. أرسلت ابني الصغير وعمره 7 سنوات ليشتري نصف لتر من الحليب من دكان قريب منا فأعترضه شخصان بالغان و قامو بسبه بكلمات نابية علما انه لم يعرف لمذا حدث له ذلك فحتى الاسلام قال لكم دينكم و لي دين فما بلك بمنتوج استهلاكي لذلك قررت عدم المقاطة بل بالعكس سأشتري كل ما تقاطعونه وذلك بسب ثأتر حالة ابني النفسية

  6. إلى الأمام إن شاء الله.
    يجب على شركات الحليب الباقية المبادرة في خفض الثمن وإلا الدور قادم نحوهم لأنها أضحت تتحايل على السعب بأخدها حليب سنطرال

  7. مقال اكتر من رائع تحية للكاتب مزيدا من الصمود والمقاطعة سننتصر على الفساد والإستبداد

  8. عدد من المقاطعين كيحرضو الناس على مقاطعة استهلاك الحليب في رمضان وكينصحوهم يعوضوه بأتاي باش تستمر وتنجح المقاطعة وتفلس شركات الإنتاج . لكن راهم نساو باللي الحليب من النعم المذكورة في القرآن وأتاي فيه غير النيكوتين والسكر. بسم الله الرحمان الرحيم .( قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ .) (وإنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً ۖ نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِّلشَّارِبِينَ ) . اللي بغى أتاي الله يعاونو عليه أما نعمة الله هي الفضل والخير كله للعباد واللي بغى الخير لهاذ الوطن فليقل خيرا أو ليصمت .

  9. يا معشر الاغبياء واصلوا مقاطعتكم
    يا معشر المداويخ . لقد ابتلعتم الطعم. لقد “قولبتكم” الدولة العميقة.
    قاطعتم تلات شركات .
    شركة الماء : مستخدموها قلال و الما مكايخسرش
    شركة مازوط : مين ما شريتوه راه اصلا مولاه هو اخنوش. او حتى هو مكايخسرش
    شركة حليب او بالاحرى دانون !: انها الشركة المقصودة بالمقاطعة حتى تجمع و طوي و تزيد بحالها. حتى لو خفض التمن فدانون خسرت ملايين المستهلكين يعني ملايير الدراهم مشااات ستضطر لتسريح عمالها و … خلاصة مصيرها = مصير العمودي مول لاسامير. بالتلي غادي ولي عندنا مول الحليب (الحليب ومشتقاته منجم دهب) اللي هو كوباك د اكادير كيفما دارو منقبل مع لاسامير او ولا عندنا مول المازوط اللي هو اخنوس
    سوف تنتشون ايها الاغبياء بالفوز على دانون و ستنسون علي و افريقيا مع قلبل من قوالب الدولة

  10. سامحوني أهل هبة وكل الساهرين عليها ان اقول كلمة حق في موقعكم :
    لقد ابنتم عن الخط التحريري الشريف والمناضل والملتصق بالجماهير الشعبية ,وكنتم صوتا جهوريا وصادحا في وقت خرصت فيه كل الاصوات الاخرى المرهونة .!
    شكرا لكم.

  11. المقاطعة مستمرة باْذن الله، وليخسا الخاسئون.
    القطيع والمداويخ والي كايلعبوا هما اللي حرروا الصحراء.

  12. بغيت نعرف حليب guigoz ديال الأطفال فالصيدليات زادو فيه 3 دراهم ضربة واحدة و مكينش لي هضر عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق