المغرب-سويسرا: استكشاف لسبل تعزيز العلاقات في مجالي التجارة والاستثمارات

هبة بريس

قام وفد من الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بقيادة رئيس الاتحاد شكيب لعلج، من 21 إلى 24 مارس الجاري، بزيارة إلى سويسرا في إطار مهمة عمل، بهدف استكشاف سبل تعزيز العلاقات في مجالي التجارة والاستثمارات بين المغرب والاتحاد السويسري.

وأوضح بلاغ للاتحاد أنه خلال هذه الزيارة، عقد الوفد المؤلف أيضا من غيثة لحلو، نائبة رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب ورئيسة لجنة الرأسمال البشري، وبدر عليوة، رئيس اللجنة الدولية، وكذا سامية تغزاز، المديرة العامة المنتدبة بالاتحاد، ومروة طلال، المسؤولة عن قطب التواصل والعلاقات العامة والشؤون الدولية، سلسلة من الاجتماعات، بحضور لحسن أزولاي، سفير المملكة في برن، وكريستوف دي فيغيريدو، رئيس غرفة التجارة السويسرية في المغرب، مع ممثلين عن مختلف الهيئات الاقتصادية السويسرية، بمن فيهم كريستوف ميدير، رئيس “إيكونومي سويس” (EconomieSuisse)، وهي هيئة مشابهة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، وستيفان بارني، مدير الشبكة الدولية للمقاولات السويسرية العالمية، والوكالة السويسرية لانعاش الصادرات والاستثمار، إلى جانب ميشيل راينغر، مدير دائرة الأعمال الإفريقية السويسرية، فضلا عن فانسون صبيليا، رئيس غرفة التجارة والصناعة في جنيف.

وأورد المصدر ذاته أن المناقشات ركزت على أوجه التكامل الاقتصادي المغربي والسويسري، والفرص التي تتيحها المملكة للمستثمرين، باعتبارها بوابة القارة الإفريقية، وكذا القطاعات ذات الاهتمام المشترك التي يمكن للمقاولات المغربية والسويسرية الاستثمار فيها بشكل مشترك وتقاسم خبراتها وتفعيل نقل التكنولوجيا، مضيفا أن الطرفين اتفقا على تنظيم بعثات اقتصادية قطاعية مغربية إلى سويسرا، والعكس صحيح، خلال الأشهر المقبلة.

وتميزت مهمة الاتحاد العام لمقاولات المغرب في سويسرا بتنظيم اجتماع، بلوزان ، مع أعضاء جمعية الأطر من أصل مغربي بسويسرا (ACOMS). وشكل هذا الاجتماع فرصة للاستماع والتبادل مع هذه الكفاءات المغربية ، الذين أعربوا عن استعدادهم للإسهام بنشاط في التنمية السوسيو – اقتصادية لبلادهم من خلال إطلاق مشاريع ذات قيمة مضافة عالية.

ومكن هذا الاجتماع من مناقشة العديد من المواضيع من قبيل تطوير الكفاءات باعتبارها رافعة للنمو، والورش الملكي لميثاق الاستثمار الذي يوفر للمقاولين سلسلة من التحفيزات بغية تعزيز الاستثمار الخاص وخلق مناصب الشغل بالمغرب.

من جهة أخرى ، عقد أعضاء الوفد جلسة عمل بالمدرسة الفيدرالية العليا متعددة التقنيات بلوزان (EPFL)، بحضور رشيد الكراوي، أستاذ بهذه المدرسة. وشكلت وسائل تقريب عالم الأعمال من الجامعة، وتسريع وتيرة تأسيس الشركات الناشئة والمشاريع المبتكرة لأغراض تنموية، وتشجيع الشباب على اتباع مسار ريادة الأعمال، محور المناقشات خلال هذا اللقاء .

تجدر الإشارة إلى أن المغرب وسويسرا يملكان إمكانات تعاون كبرى، حيث تفيد الأرقام الصادرة عن المكتب الفدرالي السويسري للجمارك وأمن الحدود أن المبادلات التجارية بين البلدين بلغت ما مجموعه 778 مليون فرنك سويسري برسم سنة 2022، بارتفاع قدره 18,9 في المائة مقارنة بسنة 2021.

وأورد المكتب أنه بعد ما سجلت ماقيمته 347 مليون فرنك سويسري في 2021، بلغت قيمة الصادرات السويسرية الموجهة إلى المغرب 414 مليون فرنك سويسري برسم سنة 2022، مسجلة بذلك ارتفاعا يقدر ب 19.3 في المائة . أما بالنسبة للصادرات المغربية الموجهة إلى سويسرا، فقد انتقلت من 307 مليون فرنك سويسري في 2021 إلى 364 مليون في 2022، أي بارتفاع نسبته 18,6 في المائة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. نتمنى كل التوفيق والمزيد من النجاح في هذه العلاقات التجارية والاستيثمارية بين المغرب والاتحاد السويسري

  2. كل التوفيق لمثل هذه المشاريع باعتبارها ترفع نمو الاستثمار وخلق فرص العمل بالمغرب

  3. اللهم زيد وبارك فيما هي عليه بلادنا من ازدهار وتقدم في المبادلات التجارية بين البلدين حيث الارقام التي ذكرت تشجع علا استمرارية مثل هذه المشاريع

  4. مانتمناه من هذه المقاولات والاستثمارات ان يكون الكثير من فرص الشغل لي شبابنا بالمغرب فمناصب الشغل شبه متجمدة حركته بطيئة جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق