بعد تونس والجزائر والمغرب.. موريتانيا تنضم لحملات المقاطعة

اتسعت رقعة حملات المقاطعة ، فبعد تونس والجزائر والمغرب رفع نشطاء موريتانيا  نفس التحدي حيث أعلن موريتانيون عن مشاركتهم في حملة لمقاطعة أكبر شركات الاتصال في البلد بسبب ما اعتبروه “رداءة خدماتها”.

وتحت هاشتاغ “#خلوها_تفلس” طالب نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي من شركة ” اتصالات ” بتحسين خدماتها  وفق بيان نشروه على شبكات التواصل الاجتماعي.

وحذر النشطاء، في بيانهم، أنه في حال لم تستجب  ذات الشركة  لمطالبهم خلال الأيام العشرة المقبلة “فإننا سنفتتح شهر رمضان المبارك بمقاطعتها. فإن لم تقم شركتا “ماتل” و”شنقيتل” بالتضامن معنا وتقديم خدمة الانترنت اللامحدود، فإننا سنلحق هاتين الشركتين بالمقاطعة”.

وأكد النشطاء أن حملتهم “غير سياسية وغير مسيسة، أ إنها حملة شعبية وطنية تمارس الضغط من خلال وسيلة سلمية ومتحضرة ومدنية هي: المقاطعة”.

 

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. أه حتى هنا كانت المقاطعة أن تبدأ بتلك الشركة التي أنهكة جيوب و أعصاب المغاربة لعقود بسبب خدماتها الجد رديئة وجشعها أقصد هنا إنكم في العلبة الصوتية يعطبون الأنطرنيط من التصل بش تشكي تخلص المكالمة يأكتفلك العلبة الصوتية فابور وأنت دزاكتفها بالفلوس وبعد يوم واحد يعاودو يأكتفوها اللعب ديال دراري الله يوريني فيكم يوم .

  2. احسن طريقة للاحتجاج هي المقاطعة برافو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق