تذكير.. تأخير الساعة ب”ستين دقيقة” يوم غد الأحد

أعلنت وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، أنه بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سيتم توقيف العمل بتوقيت (GMT+1) وذلك بتأخير الساعة بستين (60) دقيقة عند حلول الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 19 مارس 2023.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن ذلك يأتي طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية ولقرار السيد رئيس الحكومة 3.17.23 الصادر في 13 من شعبان 1444(06 مارس 2023) بتغيير الساعة القانونية للمملكة.

وأضاف البلاغ أنه سيتم، بعد نهاية شهر رمضان، الرجوع إلى العمل بالساعة القانونية للمملكة (GMT+1) وذلك بإضافة ستين (60) دقيقة عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 23 أبريل2023.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. لآ حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم نفس السيناريو كل سنة ، الشعب المغربي لايهمه الآن زيادة في ساعة أو نقصانها الأهم من ذلك وهو الارتفاعات المهولة في الأسعار الملتهبة ما كفايا استنهار بنفسية المواطنين المغاربة..

  2. إنه اللعب بنفسية المواطنين المغاربة ، لقد تحطمت نفسيتنا بمعنى الكلمة بسبكم تدهورت حالتنا الإقتصادية والمعيشية القاسية التي يعيشها المجتمع المغربي حالياً وهانحن الآن تذكرونا باشياء تافهة لامحل لها من الإعراب، نريد التغيير والاصلاح ؟؟؟؟؟؟

    2
    1
  3. قرار ساعة اضافة اونقصانها لايهمنا أصلا سىئمنا من قراراتكم التافهة منذ وقوع جائحة كوفيد 19 كورونا ونحن نعاني منها وبالاخص في الوضعية الإقتصادية والمعيشية التي خلفتها ….ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  4. نطالب الحكومة بان تلغي الساعة الاظافية وتترك الساعة كما كانت في السابق لأننا لانستقيذ منها سوى صداع الرأس….

  5. إنها ساعة الجحيم بالنسبة لنا وبالاخص التلاميذ الابتدائي الذين لاذنب لهم والاكثر من ذالك هو فصل الشتاء…. نطالب الحكومة بالغائها …

  6. يجب مراعاة حالة النفسية للتلاميذ في وقت الدراسة..في نظري تلغى في موسم الدراسة ورجوعها في فصل الصيف هههههههههههه.

  7. لحد الآن لم اعرف ما الفائدة من زيادة ساعة أو نقصانها …هل ستزيد من العمر او تنقص منه هههههههههههه.

  8. الساعة الاظافية مجرد بروطوكول سياسي فقط ، الشعب المغربي يريد التغيير والاصلاح وليس كلام لا محل له، أنتم تعلمون بالوضعية التي يعيشها المجتمع المغربي حالياً تصفية الحسابات ومراعاة الحالة الصعبة للمواطن المغربي البسيط وانتهى الكلام..

  9. إنها ساعة تعتبر لنا سوى تعذيب التلاميذ خلال دراستهم نتمنى ان تعطيوا أهمية واهتمام للتلاميذ …..والرجوع بصفة نهائية إلى الساعة القانونية السابقة…

  10. هذه الساعة المشؤومة لها سلبيات اكثر من إيجابيات وهي مضرة بالصحة بالنسبة للتلاميذ الابتدائي كما أنهم في الصباح الباكر معرضين إلى هجوم الكلاب الضالة والتحرش ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى