الجوهري :” من العيب أن لايتم استغلال الهرم محمد الجم في أعمال سينمائية”

علق المخرج المغربي عبد الإله الجوهري على تصريح الفنان القدير محمد الجم حول حضوره المحتشم في الأعمال السينمائية رغم مساره الحافل و الغني بالعطاءات سواء في التلفزيون أو المسرح.

و قال المخرج المغربي في تصريح خص به جريدة هبة بريس، أن محمد الجم ممثل من الدرجة الأولى، و فنان بإمتياز، مشيرا أن له الشرف كونه تعامل مع النجم الجم في فيلم “زواج سي الطيب” الذي كان من إخراجه.

و أضاف قائلا:”صحيح عيب أن لا يتم استغلال هذه الطاقة و هذا الهرم في أفلام سينمائية مغربية، خاصة و أننا الآن أصبحنا ننتج العديد من الأفلام الجماهيرية”.

و واصل قائلا:”شخصيا أتمنى أن أشتغل مع الجم لأن اشتغالي معه في السابق كان ناجحا جدا، و هناك ثقة عميقة بيننا، و من هذا المنبر أنادي كل المخرجين و المنتجين المغاربة لكتابة نصوص و أدوار تلائم هذا الفنان الكبير”.

وفي سياق منفصل، أعرب المخرج المغربي الجوهري عن سعادته على إثر برمجة فيلمه “هلا مدريد فيسكا بارصا” ضمن فعاليات مهرجان البحر الأبيض المتوسط بتطوان، مشيرا أنه أصبح من أهم المهرجانات الوطنية الذي يبصم على خصوصية سينمائية متميزة من خلال الانتصار للجانب السينمائي الحقيقي فنيا و تقنيا، و أيضا لكونه يشكل جسرا بين دول البحر الأبيض المتوسط و أساسا بين سينمائيين هذه المنطقة المتميزة بانتاجاتها السينمائية.

و أشار المتحدث ذاته، أن للمهرجان مجموعة من الفقرات من بينها نافذة على السينما المغربية، حيث تم تقديم ستة أفلام مغربية بعناية من بينها فيلم” هلا مدريد فيسكا بارصا”،مبرزا أن اختياره لم يكن بشكل اعتباطي، و إنما هو اختيار فني و تقني و جمالي.

و أضاف الجوهري أن الفيلم تطغى عليه الكوميديا السوداء، التي تلامس مجموعة من القضايا التي تمس بعض المحرمات في المجتمع المغربي، منها الدين و استغلاله البشع من طرف بعض الأشخاص، ثم شغف الجمهور المغربي بكرة القدم خاصة لفريقي ريال مدريد و برشلونة، متمنيا أن ينال العمل إعجاب الجمهور، مثل ما حدث بالعديد من التظاهرات الفنية، لعل آخرها، حين حصد جائزة الديكور لفيلم “هلا مدريد فيسكا بارصا” بمهرجان Yarha الدولي بمدينة ياوندي بالكاميرون.

هذا و قد انطلقت، فعاليات الدورة الـ28 لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط بحضور مجموعة من النجوم المغاربة.

و عرف افتتاح هذه الدورة مشاركة كل من محمد الجم و إدريس الروخ و جيهان الكيداري و سحر الصديقي و يوسف الجندي و ياسين أحجام و فاطمة الزهراء لحرش، بالإضافة إلى مجموعة من المخرجين و الوجوه المعروفة في عالم الفن.

ومن المرتقب أن تشهد الدورة الثامنة والعشرون من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط المزمع تنظيمها ما بين 3 و 10 مارس من السنة الجارية مجموعة من الفقرات القوية، أبرزها حضور دولة تركيا كضيف شرف للدورة، وتكريم ثلة من نجوم السينما ضيوف المهرجان وهم: النجمة المصرية غادة عادل، والممثلة التركية فيلدان اتاسيفير، والمخرجة الإسبانية جوديت كوليل، والمخرج المغربي حسن بنجلون، والمخرج الإيطالي دانييلي فيكاري.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى