في دورة مارس.. مجلس جهة الشرق يصادق على برنامج التنمية الجهوية 2027/2022

عقد مجلس جهة الشرق، يوم الاثنين 06 مارس الجاري، الجلسة الأولى من دورته العادية لشهر مارس، والتي ترأسها عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، بحضور عضوات وأعضاء مجلس جهة الشرق و ممثلي الهيئات الاستشارية بالمجلس و رؤساء المصالح اللاممركزة، إذ خصصت للدراسة والمصادقة على مشروع برنامج التنمية الجهوية لجهة الشرق 2022-2027، ومشاريع اتفاقيات ذات بعد اجتماعي واقتصادي، تروم المساهمة في التنمية السوسيو اقتصادية بالجهة، وتقوية البنيات التحتية على مستوى تراب عمالة وأقاليم جهة الشرق.
وفي هذا الصدد، قال عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، في كلمة له بالمناسبة، إن هذه الدورة تكتسي طابعا خاصا بالنظر لما تعرضه من نقط، يأتي في طليعتها برنامج تنمية جهة الشرق كوثيقة إستراتيجية تعتبر نِتاج مجهود مشترك تطلب عقد مجموعة من الورشات والمشاورات الترابية، وذلك على صعيد عمالة وأقاليم الجهة، إلى جانب عقد الاجتماعات واللقاءات التواصلية مع السلطات المركزية والولائية والإقليمية ومختلف الفاعلين.
وأضاف عبد النبي بعوي، أن مشروع برنامج التنمية الجهوية 2022- 2027، يعتبر ثمرة مجهود جماعي، تمت من خلاله استحضار دلالات التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وكذا مراعاة رهانات النموذج التنموي الجديد وأهداف التصميم الجهوي لإعداد التراب والبرنامج المندمج للتنمية وتوجهات الدولة وخصوصيات الجهة.
ولم يفوت السيد عبد النبي بعوي، الفرصة دون أن يستحضر اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم 8 مارس من كل سنة، إذ عبر عن تهانيه لكل السيدات أعضاء مجلس جهة الشرق وكذا موظفات وأعوان إدارة المجلس، ولكل النساء المغربيات بمختلف المجالات والميادين، تقديرا واعترافا بقيمة التضحيات المبذولة من قبلهن خدمة لوطننا العزيز.
وشكلت هذه الدورة فرصة مهمة أمام عضوات و أعضاء مجلس جهة الشرق، إذ ساهموا في إغناء النقاش المطروح بخصوص نقط جدول أشغال الدورة العادية، قبل أن ينكبوا عن الدراسة والمصادقة على النقط المطروحة في جدول الأعمال، والرامية إلى تحسين جاذبية الجهة والمساهمة في تعزيز بنيات البحث العلمي، فضلا عن دعم النسيج الاقتصادي والمقاولاتي.
وتتعلق نقط جدول أعمال الدورة التي صادق عليها بالإجماع أعضاء مجلس الجهة ب”الدراسة والمصادقة على مشروع برنامج التنمية الجهوية لجهة الشرق 2022-2027 ؛الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة من اجل تمويل وإنجاز برنامج تأهيل مراكز جماعات بجهة الشرق؛ ؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية للشراكة والتعاون في ميدان التكوين المستمر والتأطير وتقديم الخبرة لفائدة أطر وموظفي إدارة جهة الشرق بين جهة الشرق وجامعة الأخوين – إفران؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية تعاون تتعلق بمواكبة الفاعلين في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بين وزارة السياحة، الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وولاية جهة الشرق وجهة الشرق؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة وتعاون من أجل بناء وتجهيز المركز الجهوي لتخزين المعلومات Data center بمركب “مجال للابتكار والذكاء الترابي” بين وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة وولاية جهة الشرق وجهة الشرق و عمـالة إقليـم بركان وإقليم بركان وجماعة بركان وشركة التنمية المحلية “مجال بركان”.

هذا، بالإضافة إلى “الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة تتعلق بمشروع توسيع مركز المبادرة للأشخاص ذوي الاعاقة – مركز فرصتي للإدماج الاجتماعي والاقتصادي بين وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة وولاية جهة الشرق وعمالة إقليم بركان اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية إطار للشراكة تتعلق بتمويل مشروع إحداث ودعم نماذج اقتصادية إقليمية موجهة للتشغيل بإقليم فجيج؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة تتعلق بمشروع معالجة المقذوفات السائلة لوحدات سحن الزيتون بجماعتي العيون سيدي ملوك وعين الحجر إقليم تاوريرت؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة من أجل تنظيم الدوري الدولي الأول المفتوح لرياضة ركوب الموج بالسعيدية 2023 بين ولاية جهة الشرق وجهة الشرق والأكاديمية المغربية لركوب الموج؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة من أجل مواكبة وتنفيذ وتتبع وتقييم برنامج الجماعات الترابية المنفتحة بجهة الشرق بين جهة الشرق وولاية جهة الشرق و”جمعية أمباكت للتنمية” و”مؤسسة أصدقاء فجيج”.
وكما تضمنت الدورة العادية النقط المتعلقة ب”الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية إطار للشراكة من أجل تقوية قدرات المنتخبين والموظفين والمجتمع المدني في مجال البيئة بين ولاية جهة الشرق وجهة الشرق ومؤسسة هانس زايدل الألمانية؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة لتوفير دعم تكميلي للبرنامج الاستعجالي لتأهيل المناطق الحدودية لجهة الشرق للفترة الممتدة من 2023 إلى 2025؛ الدراسة والمصادقة على مشروع ملحق تعديلي رقم 1 لاتفاقية الشراكة بين وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة وولاية جهة الشرق ومجلس جهة الشرق والتعاون الوطني بخصوص مشروع: تجهيز مركز استقبال الأشخاص المتشردين والمختلين عقليا بدون مأوى واقتناء وحدة مجهزة للإسعاف الاجتماعي المتنقل (SAMU SOCIAL) واقتناء وحدة مجهزة متنقلة للتوعية والرصد لفائدة النساء في وضعية هشاشة واقتناء وحدة متنقلة للتمكين الاقتصادي للنساء في وضعية صعبة وتجهيز مراكز استقبال الأشخاص في وضعية صعبة؛ الدراسة والمصادقة على مشروع ملحق رقم 1 للاتفاقية الخصوصية لتثمين النفايات المعدنية وتهيئة المواقع الخاصة بها بإقليم جرادة تنفيذا للاتفاقية الإطار للشراكة متعلقة بإنجاز برنامج تنمية إقليم جرادة 2018/2020؛ الدراسة والمصادقة على مشروع ملحق تعديلي رقم 1 لاتفاقية الشراكة بين جهة الشرق وجامعة محمد الأول من أجل دعم وتمويل الأنشطة الثقافية والفنية والتظاهرات الرياضية الجامعية”.
وصادق عضوات و أعضاء المجلس، على “برمجة الفائض الحقيقي والمصادقة عليه؛ الدراسة والمصادقة على اقتناء العقار المجاور للمركز الجهوي للاستثمار من اجل بناء قاعة مخصصة للمؤتمرات والاجتماعات؛ الدراسة والمصادقة على اقتناء جزء من القطعة الأرضية ذات الرسم العقاري 29086/77 بالكربوز في ملك الخواص؛ الدراسة والمصادقة على انخراط مجلس جهة الشرق في الائتلاف Under 2 Coalition؛ تعديل المقرر رقم 214 المتخذ من طرف مجلس جهة الشرق خلال دورته العادية المنعقدة بتاريخ 06 مارس 2018 القاضي بالمصادقة بالإجماع على اقتناء العقار اللازم لإحداث تجزئة سكنية من طرف جهة الشرق في إطار تنفيذ بنود اتفاقية شراكة بشأن المواكبة الاجتماعية لساكنة حوض سد تاركة اومادي بإقليم جرسيف؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية إطار للتعاون والشراكة من أجل انجاز برنامج الانارة العمومية المستدامة بجهة الشرق وفق مبادئ النجاعة الطاقية”.
بالإضافة، إلى الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة تتعلق بتمويل وإنجاز نظام الحماية بالكاميرات بالفضاء العام لمدينة وجدة؛الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية الشراكة التتعديلية رقم 01 لاتفاقية الشراكة المؤرخة في 17 دجنبر 2019 بين وزارة الصحة وولاية جهة الشرق ومجلس جهة الشرق ومديرية أملاك الدولة بشأن بناء المركز الاستشفائي الجهوي الجديد بوجدة؛ المصادقة على تحويل مساهمة الجهة لفائدة مديرية أملاك الدولة لاقتناء القطعة الأرضية المخصصة لبناء المركز الاستشفائي الجهوي الجديد بوجدة؛ الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة والتعاون من اجل إنشاء دار إفريقيا وتوسيع وتهيئة المركب الرياضي لجامعة محمد الأول بوجدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى